سوريا توافق على اتفاق بين حزب الله و″الدولة الإسلامية″ | أخبار | DW | 27.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سوريا توافق على اتفاق بين حزب الله و"الدولة الإسلامية"

قالت وسائل إعلام رسمية سورية اليوم إن الجيش وافق على اتفاق بين جماعة حزب الله اللبنانية وتنظيم "الدولة الإسلامية" يسمح بنقل متشددي التنظيم من منطقة الحدود السورية اللبنانية إلى شرق سوريا.

نقل التلفزيون السوري عن مصدر عسكري قوله اليوم (الأحد 27 آب / أغسطس 2017) "بعد النجاحات التي حققتها قواتنا المسلحة بالتعاون مع المقاومة الوطنية اللبنانية (حزب الله) في جرود القلمون الغربي... تمت الموافقة على الاتفاق الذي نظم بين حزب الله وتنظيم داعش الإرهابي"‭.

ولم يتضح بعد ما إذا كان الاتفاق يتضمن متشددى "الدولة الإسلامية" على الجانب السوري فقط من الحدود أم على الجانب اللبناني كذلك. وبدأ سريان وقف لإطلاق النار اليوم الأحد في جيب واقع تحت سيطرة التنظيم يمتد على الحدود السورية اللبنانية حيث يقاتل المتشددون الجيش اللبناني على جهة وجماعة حزب الله اللبنانية والجيش السوري على الجهة الأخرى.

وبرر الجيش السوري، موافقته على وقف إطلاق النار بأنه "جاء حقنا لدماء القوات السورية والقوات الرديفة التابعة لها والمدنيين". وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الإعلان عن وقف إطلاق نار بين الجيش السوري وتنظيم "داعش". وكان حزب الله اللبناني أعلن فجر اليوم وقف إطلاق النار في كامل جبهة القلمون الغربي حيث دخل الاتفاق حيز التنفيذ في الساعة 7 صباحا بالتوقيت المحلي.

وقال مصدر مقرب من حزب الله "بعد فرض منطق القوة مع مسلحي داعش، تم التوصل الى اتفاق على استسلامهم وترحيلهم من القلمون الغربي (في سوريا) والجرود اللبنانية الى مدينة الميادين في محافظة دير الزور". ويسيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" على الجزء الأكبر من محافظة دير الزور في شرق سوريا، والتي تعد حاليا هدفا لعملية عسكرية مرتقبة للجيش السوري. وينص الاتفاق أيضا، وفق المصدر المقرب من الحزب، على "إطلاق سراح أسير من حزب الله لدى تنظيم "الدولة الاسلامية" في البادية فضلا عن تسليم جثمانين لقتيلين للحزب".

 

ح.ز/ س.ك (رويترز/ د.ب.أ)

 

 

مختارات

إعلان