سوريا تنفي تزويد حزب الله بصواريخ سكود | سياسة واقتصاد | DW | 15.04.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

سوريا تنفي تزويد حزب الله بصواريخ سكود

نفت السفارة السورية في واشنطن الاتهامات الإسرائيلية لها بتزويد حزب الله بصواريخ سكود، وكانت واشنطن قد عبرت عن قلقها حيال احتمال تزويد دمشق حزب الله بهذه الأسلحة قائلة إن ذلك سيعرض لبنان لـ"خطر كبير".

default

صورايخ حزب الله كانت قد أستهدفت مدينة حيفا الإسرائيلية اثناء حرب صيف 2006

نفت السفارة السورية في واشنطن اتهامات إسرائيلية لسوريا بتزويد حزب الله اللبناني بصواريخ طويلة المدى من طراز سكود. وقالت السفارة في بيان لها إن هذه الاتهامات محاولة من إسرائيل "لصرف الاهتمام العالمي عما تقوم به من بناء استيطاني وعن ترسانتها النووية المفترضة ومواصلتها التسلح بأسلحة أمريكية".

وكان الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس قد اتهم الحكومة السورية هذا الأسبوع بإرسال صواريخ سكود إلي حزب الله ، كما اتهم بيريس، الذي بحث الملف السوري مع رئيس الوزراء الفرنسي الزائر فرانسوا فيون، دمشق "بالازدواجية" بالحديث عن السلام من ناحية وتسليح حزب الله من الناحية الأخرى. وقال بيان أصدره مكتب بيريس إن الرئيس الإسرائيلي أبلغ فيون أن "نقل أسلحة من سوريا إلى حزب الله ودعم سوريا لمنظمات إرهابية لا يتفق مع إعلاناتها عن السعي للسلام"، مضيفا أن بلاده لن تسمح لسوريا بالقيام بهذه "اللعبة المزدوجة".

وقال مسؤول إسرائيلي لرويترز، طلب عدم الكشف عن هويته، "إن صواريخ سكود جرى تهريبها على مدى الشهرين المنصرمين إلى جماعة حزب الله".

وقد تهدد الاتهامات الإسرائيلية لسوريا مسعى الرئيس الأمريكي باراك اوباما للتواصل دبلوماسيا مع دمشق وتضع عقبات جديدة أمام إقرار مجلس الشيوخ الأمريكي تعيين سفير جديد تستعد واشنطن لإرساله إلى دمشق بعد غياب استمر خمس سنوات.

قلق أمريكي

Symbolbild Libanon USA Syrien

قلق أمريكي بخصوص احتمال تزويد حزب الله بصواريخ سكود من سوريا

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس أكد الأربعاء أن الولايات المتحدة تشعر بـ"قلق" متزايد حيال احتمال تزويد سوريا حزب الله في لبنان بصواريخ سكود، مؤكدا أن واشنطن أعربت عن قلقها للحكومتين المعنيتين.

من جهتها اعتبرت الخارجية الأمريكية أن احتمال نقل صواريخ سورية بعيدة المدى إلى حزب الله اللبناني قد يعرض لبنان لـ"خطر كبير". وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي أن "قلقنا كان كافيا إلى درجة تحدثنا في هذه القضية مع السفير السوري هنا في واشنطن خلال الأسابيع الأخيرة في أثناء احد اجتماعاتنا الدورية"، مضيفاً بالقول "إننا نواصل بحث المسالة". وأوضح كراولي انه في ما يتجاوز مسالة صواريخ سكود، فان الولايات المتحدة قلقة لرؤية "سلاح أكثر تطورا بين يدي حزب الله، وهو موضوع نواصل الحديث عنه مع سوريا".

وقال مسؤول أميركي كبير رفض الكشف عن هويته "إننا قلقون أن تكون سوريا فكرت في هذا الأمر، لكن من الصعب معرفة ما إذا كانت الصواريخ أرسلت أم لا" إلى حزب الله.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال أنه من المعتقد أن صواريخ سكود التي أرسلت إلى حزب الله، الذي ما زال قوة عسكرية فعالة، يبلغ مداها أكثر من 700 كيلومتر وهو ما يضع القدس وتل أبيب والمواقع النووية الإسرائيلية داخل مداها.

وفي فبراير شباط الماضي تعهد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله بأنه إذا قصفت إسرائيل مطار بيروت فان مقاتلي الحزب سيقصفون مطار بن جوريون في إسرائيل. وحزب الله مدرج في قائمة أمريكية للمنظمات التي تعتبرها الولايات المتحدة إرهابية لكنه جزء من الحكومة اللبنانية.

وبحسب إسرائيل، فان حزب الله يملك أكثر من أربعين ألف صاروخ يصل مدى بعضها يصل إلى 300 كلم وهي قادرة بالتالي على بلوغ كبريات المدن الإسرائيلية.

(ي ب / ا ف ب / رويتروز)

مراجعة: عبده الخلافي

مختارات

إعلان