سوريا الديمقراطية تحرز ″تقدما كبيرا″ ضد ″داعش″ نحو الرقة | أخبار | DW | 30.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سوريا الديمقراطية تحرز "تقدما كبيرا" ضد "داعش" نحو الرقة

أحرزت قوات "سوريا الديمقراطية"، التي تتألف من فصائل كردية وعربية وتدعمها واشنطن، تقدما أمام تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الطبقة التي تمهد الطريق للوصل إلى مدينة الرقة معقل التنظيم المتطرف.

قالت قوات "سوريا الديمقراطية" المدعومة من الولايات المتحدة اليوم الأحد (30 إبريل/نيسان) إنها حققت تقدما كبيرا في الطبقة، وهي بلدة إستراتيجية تتحكم في أكبر سد في سوريا، ضمن حملتها لطرد تنظيم "الدولة الإسلامية" من معقله في الرقة.

وقالت "قوات سوريا الديمقراطية" في بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي إنها سيطرت على ستة أحياء أخرى في الطبقة ووزعت خريطة توضح أن تنظيم "الدولة الإسلامية" يسيطر الآن على الجزء الشمالي فقط من البلدة بالقرب من السد.

كما نشرت قوات "سوريا الديمقراطية" صورا تظهر بحسب زعمها أغراضا تم جمعها في الأحياء التي تمت السيطرة عليها مؤخرا في المدينة من بينها أسلحة وذخائر وعلم لتنظيم "داعش".

من جهته أكد المرصد السوري لحقوق الانسان بأن قوات "سوريا الديمقراطية" باتت تسيطر على أكثر من نصف الطبقة والقسم الأكبر من المدينة القديمة، وذلك بعد أسبوع على دخولها المدينة، وأشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن إلى تواصل المعارك صباح الأحد.

وكان المسؤولون العسكريون بقوات "سوريا الديمقراطية" قالوا إنهم سيهاجمون الرقة بعد السيطرة على الطبقة إلا أن التقدم الذي أحرزوه بطيئا منذ محاصرة البلدة في وقت سابق الشهر الجاري.

وتحظى مدينة الطبقة التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" منذ العام 2014 بأهمية إستراتيجية مزدوجة، باعتبار أنها تفتح الطريق أمام قوات "سوريا الديمقراطية" المكونة من مقاتلين عرب وأكراد، إلى الرقة، معقل الجهاديين في سوريا والتي تبعدها بنحو 55 كلم. وتضم الطبقة السجن الأبرز للتنظيم بالقرب من سد مهم يحمل اسمها لا يزال خاضعا لسيطرة الجهاديين.

ع.ج.م/ و ب ( رويترز، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان