″سوريا الديمقراطية″ تحذر ″الحشد الشعبي″ من دخول مناطق سيطرتها | أخبار | DW | 31.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"سوريا الديمقراطية" تحذر "الحشد الشعبي" من دخول مناطق سيطرتها

حذرت قوات "سوريا الديمقراطية" "الحشد الشعبي" العراقي من دخول مناطق تحت سيطرتها، ردا على إعلان قيادي في الحشد بأن قواته ستتجه إلى مدينة القائم العراقية قرب المناطق الحدودية مع سوريا لاستعادتها من "داعش".

حذر الناطق الرسمي باسم "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، التي تشكل "وحدات حماية الشعب الكردية" عمودها الفقري،  قوات الحشد الشعبي العراقية من دخول الأراضي التي تسيطر عليها القوات في محافظة الحسكة شرقي سوريا. وقال طلال سلو في تصريح لموقع "كردستان 24 " اليوم الأربعاء (31 أيار/مايو 2017):"سنتصدى لأي محاولة من قبل الحشد الشعبي للدخول لمناطق سيطرة قواتنا: لن نسمح لأي قوات بالدخول ضمن مناطق سيطرتنا".

وكان القيادي في الحشد الشعبي وأمين عام منظمة "بدر" هادي العامري قال مؤخرا إن قوات الحشد ستتقدم باتجاه مدينة القائم العراقية المقابلة لمدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي على الحدود السورية العراقية، الأمر الذي يجعلها في مواجهة مع "قوات سوريا الديمقراطية" التي تسيطر على ريف محافظة الحسكة الجنوبي الشرقي.

وكانت قيادة عمليات الجزيرة والبادية في محافظة الأنبار العراقية قد أعلنت أن قوات الحشد الشعبي ستنسحب من المناطق الحدودية العراقية مع سوريا فور استعادتها من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

 

ز.أ.ب/أ.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان