سوريا: أكثر من 215 ألف قتيل في أربعة أعوام من النزاع | أخبار | DW | 15.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سوريا: أكثر من 215 ألف قتيل في أربعة أعوام من النزاع

تسبب الصراع في سوريا، الذي يدخل اليوم عامه الخامس، في مقتل أكثر من 215 ألف شخص، أغلبهم من المدنيين، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان. يأتي ذلك فيما يعيش نحو أربعة ملايين سوري في ظروف صعبة كلاجئين في دول الجوار.

يدخل النزاع في سوريا اليوم الأحد (15 مارس/آذار) عامه الخامس بكارثة انسانية متفاقمة ونظام متمسك بالسلطة ومستمر في قمعه الوحشي في مواجهة مجموعات مسلحة مشتتة من المعارضة، بينما باتت الأسرة الدولية منشغلة بفظائع تنظيم "الدولة الاسلامية".

وفي سياق متصل، أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الأحد أن الحرب في سوريا أسفرت عن سقوط 215 ألف قتيل منذ بدء الحركة الاحتجاجية على نظام بشار الاسد في 15 آذار/مارس 2011. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "أحصينا 215 ألفا و518 قتيلا خلال أربع سنوات من الحرب، بينهم 66 ألفا و109 مدنيون". وأوضح أن أكثر من خمسة آلاف شخص قتلوا في أعمال العنف منذ بداية شباط/فبراير الماضي. وبين القتلى عشرة آلاف و808 اطفال، 39 الفا و227 من مسلحي المعارضة وبينهم المقاتلين الاكراد السوريين. أما قوات النظام فقد خسرت 46 ألفا و138 جنديا و30 ألفا و662 من قوات الدفاع الوطني إلى جانب 674 من مقاتلي حزب الله اللبناني الشيعي و2727 مقاتلا شيعيا قدموا من دول أخرى. ولم يتم التعرف على هوية 3147 جثة.

وفر نحو أربعة ملايين شخص من سوريا، لجأ أكثر من مليون منهم إلى لبنان. وحذرت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة من "المنعطف الخطير" الذي تتخذه الازمة لأن نحو مليوني سوري تقل أعمارهم عن 18 عاما "يمكن أن يصبحوا جيلا ضائعا". وداخل سوريا نفسها هناك أكثر من سبعة ملايين نازح، بينما يعيش نحو ستين في المئة من السكان في الفقر. وقد دمرت البنى التحتية مما ادى الى نقص حاد في الكهرباء والمياه وحتى المواد الغذائية في المناطق المحاصرة.

ش.ع/ح.ح (أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان