سوريا: أطراف من معارضة الداخل ترفض المشاركة في الحكومة | أخبار | DW | 13.08.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

سوريا: أطراف من معارضة الداخل ترفض المشاركة في الحكومة

أعلنت أطياف من معارضة الداخل في سوريا رفضها المشاركة في الحكومة الجديدة التي يعتزم النظام تشكيلها. وفي إطار تدمير ترسانة الأسلحة الكيماوية السورية أعلن البنتاغون إتمام إبطال مفعول مواد تدخل في انتاج غاز السارين.

بعد أيام من تكليف الرئيس السوري بشار الأسد رئيس حكومة تسيير الأعمال الحالي وائل الحلقي بتشكيل الحكومة الجديدة. أعلنت أطراف من المعارضة في دمشق رفضها المشاركة في الحكومة المقبلة. حيث نقلت صحيفة الوطن المقربة من النظام السوري في عددها الصادر اليوم الأربعاء (13 أغسطس/ آب)، عن رئيس المكتب الإعلامي في "هيئة التنسيق الوطنية" المعارضة، منذر خدام، قوله إنه "حتى الآن لا موقفا محددا من تكليف الحلقي تشكيل الحكومة الجديدة ولكن بالنسبة لنا هذا التكليف لن يغير كثيرا من الأمر، فالمهم ليس تغيير شخصية، إنما تغيير البرنامج الذي يتم العمل عليه". وعن المشاركة بالحكومة الجديدة، أوضح خدام :"أكيد لن نشارك إلا في حكومة تستند إلى برنامج إنقاذي واضح يؤدي إلى الانتقال إلى نظام ديمقراطي حقيقي، وعندئذ يمكن أن نشارك، أما إعادة إنتاج النظام فلا ".

بدوره، أشار القيادي في "جبهة التغيير والتحرير" فاتح جاموس إلى أن إعادة تكليف الحلقي بتشكيل حكومة جديدة "إجراء أحادي الجانب ويتصرف تجاه الأزمة الوطنية بنفس المنطق السابق أي احتكار إدارة الأزمة... وهذا الأمر يجري بقرار من السلطة وليس هناك أي عملية تشاور أو حوار وطني حول الأمر وكذلك حول أي حكومة قادمة"، موضحا أن مشاركة الجبهة يجب أن تكون في "حكومة وحدة وطنية حقيقية تتصدى للتحديات والمهمات المطروحة في إطار الأزمة الوطنية ومخاطرها".

وكان الأسد أصدر منذ أيام مرسوما بإعادة تكليف الحلقي لتشكيل الحكومة الجديدة، وأعلن الحلقي منذ يومين أنه بدأ بإجراء مشاورات ومقابلات تصب في تشكيل الحكومة الجديدة، موضحا أن الفترة المتوقعة لإعلان التشكيلة الحكومية الجديدة قد تحتاج إلى نحو أسبوعين من الآن.

إبطال مفعول السارين السوري كليا

من ناحية أخرى أعلن البنتاغون أن الفريق المكلف بتدمير الأسلحة الكيميائية السورية على متن السفينة الأمريكية "كايب راي" تمكن من إبطال بشكل كلي مفعول مواد تدخل في انتاج غاز السارين. وقال الكولونيل ستيف وارين أحد المتحدثين باسم البنتاغون إن الفريق المكون من جنود أمريكيين ومدنيين تمكن من إبطال مفعول 581 طنا من هذه المواد على متن كايب راي التي تبحر في المياه الدولية في البحر الأبيض المتوسط. وأضاف أن الفريق بدأ في إبطال مفعول حوالى عشرين طنا من المواد التي تدخل في صناعة غاز الخردل السام جدا الذي يمكن استخدامه في هجمات بالأسلحة الكيميائية على غرار السارين. وقد بدأت هذه العملية مطلع يونيو/ تموز على أن تنتهي آواخر الشهر الجاري، وفقا للبنتاغون.

ع.ج / و.ب (آ ف ب، د ب آ)