سواريز: لم أرغب في مغادرة المنزل بعد رباعية ليفربول | رياضة| تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية | DW | 05.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

سواريز: لم أرغب في مغادرة المنزل بعد رباعية ليفربول

قال مهاجم برشلونة لويس سواريز إنه مرّ بفترة صعبة للغاية عقب الخسارة المدوية للنادي الكتالوني أمام ليفربول في نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا. وكشف سواريز عن بعض كواليس ما قبل وبعد صفعة ليفربول، الذي توج باللقب.

Fussball Champions League Halbfinale l FC Liverpool vs FC Barcelona 1:0 - Enttäuschung Suarez (Reuters/C. Recine)

صورة من الأرشيف.

كشف مهاجم برشلونة لويز سواريز عن مروره بفترة صعبة للغاية، عقب خروج برشلونة من نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي على يد ليفربول، والذي قلب تأخره في مباراة الذهاب بثلاثية نظيفة، ودكّ شباك النادي الكتالوني برباعية تاريخية في مباراة الإياب.

وقال المهاجم الأوروغوياني في مقابلة صحفية نشرتها شبكة "فوكس سبورتس" الشهيرة "لم أكن أرغب في مغادرة المنزل بعد الخسارة. لقد كان الأمر معقداً جداً، قضيت وقتاً سيئاً مثل معظم زملائي في الفريق".

وعن أجواء مباراة العودة أمام ليفربول، قال المهاجم الهدّاف "كنا نعلم كيف ستكون (الأجواء) في ملعب أنفيلد ومدى ضيق الملعب. أخبرت الزملاء بكل شيء"، وأضاف: "في مسابقة دوري أبطال أوروبا، إذا استرخيت لمدة 30 ثانية فإنك تتعرض للهزيمة".

وكان برشلونة، يعول بشكل كبير على الفوز بمسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، لاسيما بعد خروج أبرز المنافسين على اللقب على غرار حامل اللقب ريال مدريد، فضلاً عن يوفنتوس الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي.

واستطاع ليفربول حسم لقب النسخة الماضية من مسابقة دوري أبطال أوروبا على حساب توتنهام الإنجليزي في النهائي، حيث حقق المدرب الألماني يورغن كلوب باكورة ألقابه مع "الريدز"، الذي يطمح إلى مواصلة نسقه التصاعدي سنة بعد الأخرى.

الجدير ذكره أن برشلونة، يملك هذا الموسم فرصة جيدة للفوز بمسابقة الكأس "ذات الأذنين"، إذ دعم الفريق الكتالوني صفوفه بأكثر من لاعب مميز على غرار: الهداف الفرنسي أنطوان غريزمان ومتوسط الميدان الواعد فرينكي دي يونغ.

مختارات