سفير أمريكا في برلين يضغط على ألمانيا للمشاركة بمهمة هرمز | أخبار | DW | 01.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

سفير أمريكا في برلين يضغط على ألمانيا للمشاركة بمهمة هرمز

شن سفير الولايات المتحدة الأمريكية في ألمانيا هجوما شديدا على الحكومة الألمانية لإحجامها عن الانضمام لمهمة عسكرية لحماية الملاحة في مضيق هرمز، وذكر السفير ألمانيا بحجمها الاقتصادي وبفضائل بلاده عليها.

طالب السفير الأمريكي لدى ألمانيا، ريتشارد جرينل، اليوم الخميس (الأول من أغسطس/ىب) الحكومة الألمانية بالاشتراك في مهمة عسكرية لحماية الملاحة في مضيق هرمز من تهديدات إيرانية محتملة.

وقال السفير وهو أحد المقربين من الرئيس الأمريكي ومن الداعمين الأقوياء له "أمريكا ضحت كثيرا لمساعدة ألمانيا في البقاء كجزء من الغرب" مضيفا أن الأمريكيين يدفعون مبالغ ضخمة لنحو 34 ألف جندي ينتشرون في ألمانيا".

ومعبرا عن إحباطه بشأن الموقف الألماني، قال السفير الأمريكي إن على ألمانيا واجب ينبغي الوفاء به، مضيفا لصحيفة اوغسبورغر ألغماينه "ألمانيا أكبر قوة اقتصادية في أوروبا. يرتبط هذا النجاح بمسؤوليات عالمية". وقال إن الولايات المتحدة تسعى منذ أسابيع للحصول على تأييد ألمانيا للمهمة العسكرية في مضيق هرمز وإنه رغم تصريح أحد الوزراء بأنه يجري النظر في الطلب فإن وزير الخارجية أعلن رفضه.

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب كارنباور قالت في بروكسل إن ألمانيا "تدرس" الطلب وذلك في لهجة أخف حدة من وزير الخارجية.

لكن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس استبعد  أمس الأربعاء مشاركة بلاده في مهمة بحرية مزمعة بقيادة الولايات المتحدة في مضيق هرمز القريب من إيران وذلك بعدما قالت واشنطن إنها قدمت طلبا رسميا لبرلين. وقال الوزير إن ألمانيا ترغب في تهدئة التوتر مع إيران وإنه ينبغي القيام بكل شيء ممكن لتجنب التصعيد.

مشاهدة الفيديو 13:55

مسائية DW: لماذا ترفض برلين إرسال قوات برية ألمانية إلى سوريا؟

 على صعيد متصل، دعا نوربرت روتغن، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني، لمشاركة بلاده في مهمة عسكرية أوروبية، تضم فرنسا أيضا، لحماية السفن التجارية في مضيق هرمز، على أن تكون هذه المهمة بالتوازي مع عملية "الحراسة" التي تقودها الولايات المتحدة.

ورأى روتغن، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) أن "أسباب المشاركة في مهمة أوروبية خاصة في الخليج تظل قائمة، حتى وإن قررت بريطانيا المشاركة في المهمة الأمريكية". وشدد روتغن، العضو في الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي إليه المستشارة أنغيلا ميركل: على أن "الوضع يتعلق بالمصالح الأوروبية، وليس البريطانية بشكل خاص" وقال إنه من الضروري أن تتشكل مهمة أوروبية من مجموعة دول أوروبية، لابد أن يكون من بينها ألمانيا وفرنسا".

ح.ع.ح/ع.ج.م(رويترز/أ.ف.ب/د.ب.أ)

     

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع