سفير ألمانيا بقطر: النموذج الألماني قدوة لحل الأزمة الخليجية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 20.11.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

سفير ألمانيا بقطر: النموذج الألماني قدوة لحل الأزمة الخليجية

"دول مجلس التعاون الخليجي يمكنها أن تتخطى الأزمة مستلهمة المعاني من سقوط حائط برلين". هذا رأي للسفير الألماني في قطر الذي أكد كذلك على أهمية خليجي 24. كما تطرق السفير إلى اجتماع المجموعة الرئيسية لمؤتمر ميونخ في الدوحة.

قال هانس-أودو موتسل سفير ألمانيا لدى دولة قطر أن دول مجلس التعاون الخليجي يمكنها أن تتخطى الأزمة الخليجية الراهنة مستلهمة المعاني من سقوط حائط برلين والذي تحتفل ألمانيا بمرور 30 عاماً على توحيد ألمانيا بسقوطه.

وقال موتسل في حديث لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الأربعاء (20 تشرين الثاني/نوفمبر 2019) في العاصمة القطرية الدوحة: "إن انهيار حائط برلين يمكن أن يقدم المثال لدول الخليج للعمل على حل الأزمة بالطرق الدبلوماسية، خاصة وأنها قد تسببت في معاناة للناس العاديين وفرقتهم".

ومضى موتسل يقول بمناسبة تنظيم بطولة الخليج لكرة القدم الرابعة والعشرين، والتي ستنطلق فعالياتها في 26 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري: "إنها فرصة رائعة تلوح في الأفق تتمثل في مشاركة الدول الخليجية السعودية والإمارات والبحرين في بطولة الخليج التي سوف تنطلق بعد أيام في الدوحة".

وأضاف "إننا ندعم تماماً هذا التوجه ونعتقد بأن الرياضة يمكن أن تلعب دوراً مهماً في جمع الناس، وتهيئة المناخ لطي صفحة الخلاف باعتبارها أداة دبلوماسية ناعمة تعمل على المساعدة لإيجاد حلول وتجاوز الأزمة". وقال السفير الألماني "ربما ينجح اللاعبون في ملاعب كرة القدم، ويحققون ما عجز عن تحقيقه الساسة والدبلوماسيون، والأمر يعتمد على اللعبة الشعبية وما سيجري في ملاعبها، ودعونا ننتظر لنرى بأمل".

وأشار السفير موتسل إلى مخرجات اجتماعات مجموعة مؤتمر ميونخ للأمن والتي انعقدت مؤخراً في الدوحة، وقال: لقد رأينا كيف أن الحوار أمر مهم لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة "ولقد كانت ألمانيا حريصة دوماً على أن تتخذ إيران مواقف بناءة، ولقد قطعنا وقتاً طويلاً لكي نصل إلى الاتفاق النووي مع إيران في 2015 ".

وأضاف أن التوتر يمكن التغلب عليه في المنطقة وتجاوزه بالحوار البناء "لأن الاستقرار أمر مهم للجميع في المنطقة، وأن يشمل ذلك السياسة والأمن والطاقة وخاصة بالنسبة لأسيا حيث تتوجه معظم صادرات النفط والغاز من الخليج إلى دول آسيا".

وعلى جانب آخر، قال موتسل، في بيان صحفي أصدرته السفارة الألمانية بالدوحة بمناسبة احتفالها اليوم بذكرى سقوط حائط برلين وتحقيق الوحدة الألمانية: "إن ألمانيا تؤمن تماماً أنه، وعبر الحوار وحده، يمكن نزع فتيل الأزمة وحل الصراع بين الدول الخليجية" مضيفاً أن" ألمانيا تدعم وبقوة الجهود التي يبذلها أمير دولة الكويت لأجل حل الأزمة في الخليج".

خ.س/أ.ح (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع