سر تفوق بوندسليغا على بريميير ليغ في تقييم ″يويفا″ | عالم الرياضة | DW | 20.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

سر تفوق بوندسليغا على بريميير ليغ في تقييم "يويفا"

تفوق الدوري الألماني (بوندسليغا) على الدوري الإنكليزي (بريمير ليغ) في التقييم المؤقت الذي أصدره الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" خلال الموسم الكروي الحالي. فما هي أسباب تقدم بوندسليغا على حساب بريميرليغ؟

قام الإتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، بتقييم تصنيف دوريات كرة القدم الأوروبية. وجاء ذلك عقب انتهاء مباريات دور الستة عشر من مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، وسحب قرعة دور الثمانية للمسابقتين التي أسفرت عن مواجهات ساخنة لعل أبرزها لقاء الديربي بين ريال مدريد الإسباني وغريمه أتليتيكو.

وبالنظر إلى نتائج هذا التقييم، فإن الدوري الألماني الذي يتوفر حالياً على 78.558 نقطة سيتجاوز نظيره الإنكليزي لأول مرة منذ عام 2000 مع بداية الموسم القادم. ويحتل الدوري الإنكليزي (بريمير ليغ) حالياً المركز الثاني في تصنيف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) برصيد 80.391 نقطة وراء الدوري الإسباني برصيد 96.142 نقطة. جدير بالقول هنا أن تصنيف "يويفا" يحدد عدد الفرق التي تمثل كل دوري محلي في المسابقات الأوروبية.

ويعود تراجع الدوري الإنكليزي إلى فشل جميع الفرق الإنكليزية في الوصول إلى دور الثمانية في مسابقة دوري أبطال أوروبا ومنافسات الدوري الأوروبي. ففيما فشلت فرق مانشستر سيتي وتشيلسي وأرسنال في دوري الأبطال، لم يكن فريق إفرتون أفضل حظاً منهم في الدوري الأوروبي.

Per Mertesacker und Mesut Özil nach dem Spiel gegen AS Monaco

فشلت الأندية الانكليزية في الوصول إلى دور الثمانية للمسابقات الأوروبية

غياب الفرق الإنكليزية عن دور الثمانية

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يغيب فيها فريقاً إنكليزياً عن الدور ربع النهائي للمسابقات الأوروبية منذ موسم 1992/1993. وسيسمح وجود فريق بايرن ميونيخ في دور ربع نهائي دوري الأبطال، وكذا تأهل فريق فولفسبورغ إلى الدور نفسه في الدوري الأوروبي، سيسمح للدوري الألماني بكسب مزيد من النقط على حساب الدوري الإنكليزي.

وقد حصل الدوري الألماني في الموسم الكروي الحالي على 15 نقطة إلى حدود الآن، فيما تجمد رصيد الدوري الإنكليزي عند 13.571 نقطة. أما الدوري الإسباني فحصد هذا الموسم 16.357 نقطة. وشأنه شأن الدوري الألماني، يمكن رفع رصيده من النقاط هذا الموسم نظرا لتباري فرق برشلونة وريال وأتليتيكو مدريد في مسابقة دوري الأبطال وفريق أشبيلية في الدوري الأوروبي.

وبخصوص مردود الأندية الإنكليزية في المسابقات الأوروبية، قال اللاعب الدولي الإنكليزي السابق غاري لينيكر في حوار مع قناة سكاي الرياضية إن "الفرق الإنكليزية بمستواها الحالي لا يمكنها مضاهاة باقي الأندية الأوروبية لا فنياً ولا ذهنياً" . أما لاعب المنتخب الألماني السابق ديدي هامان الذي قضى فترة طويلة في الملاعب الإنكليزية، فوصف مستوى الأندية الإنكليزية هذا الموسم في الدوريات الأوروبية بأنه ضعيف مقارنة مع أندية باقي الدوريات الأوروبية الأخرى.

DFB - Pokalfinale 2014 Borussia Dortmund gegen Bayern München

الدوري الألماني يحظى بمتابعة جماهيرية كبيرة

جذب اهتمام عشاق الساحرة المستديرة

رغم تأهل بايرن ميونيخ كفريق ألماني وحيد إلى دور الثمانية لمنافسة دوري الأبطال وعجز دورتموند وشالكه وليفركوزن عن ذلك، فإن هذا لا يعني بالضرورة ضعف الدوري الألماني الذي نجح في السنوات الأخيرة في جذب اهتمام عشاق كرة القدم من جميع أنحاء العالم.

ويعتبر الوضع الاقتصادي المريح للأندية الألمانية، حيث لا تثقل الديون كاهل جل أندية الدوري الألماني، من بين العوامل التي ساهمت في بقاء جل لاعبي المنتخب الألماني الحائز على لقب كأس العالم داخل الدوري الألماني. وهذا مؤشر على ثقة اللاعبين الألمان في مستوى الدوري المحلي.

كما أن المتابعة الجماهيرية التي يحظى بها الدوري الألماني، تجعله من بين أكثر الدوريات جاذبية، حيث يصل معدل الحضور الجماهيري في الملاعب الألمانية إلى 43 ألف و173 متفرج. بينما لا يتجاوز معدل الحضور الجماهير في الدوري الإنكليزي على سبيل المقارنة 36.589.

مواضيع ذات صلة

إعلان