سر تسيد بروسيا دورتموند للدوري الألماني: الفريق الأصغر سناً والأكثر حماساً ونضوجاً | عالم الرياضة | DW | 03.03.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

سر تسيد بروسيا دورتموند للدوري الألماني: الفريق الأصغر سناً والأكثر حماساً ونضوجاً

يعود نجاح متصدر الدوري الألماني بروسيا دورتموند في الهيمنة على الموسم الكروي الحالي بالدرجة الأولى إلى استراتيجية الفريق الناجعة، التي تعتمد على المواهب الشابة، وإلى فلسفة مدربه يورغن كلوب الهجومية.

مهاجما بروسيا دورتموند كفين غروسكرويتس ولوكاس باريوس في طريقهما للظفر بدرع الدوري الألماني

مهاجما بروسيا دورتموند كفين غروسكرويتس ولوكاس باريوس في طريقهما للظفر بدرع الدوري الألماني

بفوزه الكبير والمستحق على حامل اللقب فريق بايرن ميونيخ ( 3 : 1 ) في لقاء قمة الأسبوع الرابع والعشرين للبوندسليغا واصل فريق بروسيا دورتموند عروضه القوية وسلسلة نتائجه الرائعة خلال الموسم الحالي. وقد أظهر لقاء القمة أمام الفريق البافاري فرقاً كبيراً بين الفريقين، ففي حين أكد متصدر الدوري بروسيا دورتموند استراتيجيته الناجحة في أدائه ككل، بدا أداء البافاريين بعيداً كل البعد عن كونه متماسكاً ومنظما. هذا مع أن بايرن ميونيخ خاض لقاء القمة هذا بكامل نجومه وبمعنويات عالية وثقة كبيرة بالنفس بفضل فوزه قبل أيام قليلة على إنتر ميلان الإيطالي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وجاءت هزيمة البافاريين الموجعة أمام دورتموند، على الرغم من أن إدارة النادي البافاري رفعت من شأن هذه المواجهة ووصفتها بالمهمة جداً بالنسبة لبايرن ميونيخ. ويعود الفضل في سيطرة دورتموند على تلك المباراة بالدرجة الأولى إلى استراتيجية المدرب المتحمس يورغن كلوب والخطط التكتيكية التي يضعها لفريقه لمواجهة خصومه.

NO FLASH Louis Van Gaal Jürgen Klopp

مدرب فريق بروسيا دورتموند يورغن كلوب يتحدث إلى مدرب بايرن ميونخ لويس فان خال

نموذجان كرويان مختلفان

وقد أظهرت هذه المباراة نموذجين كرويين مختلفين، ففي حين اتّبع البافاريون استراتيجية التحكم بالكرة وانتظار ما سيفعله الخصم، اتّبع بروسيا دورتموند خطة هجومية تماما. فلاعبو دورتموند كانوا يندفعون جميعاً إلى الأمام وبسرعة كبيرة فور تسلّمهم الكرة، وذلك لزيادة الضغط على خط دفاع الخصم، وبالتالي تشكيل خطورة كبيرة على مرماه.

هذه الخطة الهجومية التي وضعها المدرب كلوب أثبتت جدواها أمام حامل اللقب ولم تدع أي مجال للشك في أن فريق بروسيا دورتموند كان الأفضل في المباراة، بل هو أفضل فرق البوندسليغا خلال الموسم الحالي.

بروسيا دورتموند يتّبع خلال الموسم الحالي، كما في تلك المواجهة أيضاً، تكتيكاً يمنحه الفرصة للسيطرة على المباريات والفرق المنافسة بشكل شبه كامل. وهذا ما أثبته لاعبو دورتموند أمام بايرن ميونيخ حيث سيطر لاعبو دورتموند الشباب على معظم مجريات اللعب، وذلك بفضل الخطة الناجعة التي وضعها كلوب لهم والتي جاءت مفاجأة للبافاريين.

استراتيجية ناجعة

Flash-Galerie Fußball Bundesliga 2011 24. Spieltag FC Bayern Muenchen Borussia Dortmund

لاعب وسط بروسيا دورتموند نوري شاهين، التركي الأصل، يحتفل بتسجيل هدفاً في مرمى بايرن ميونخ

فبموجب هذه الخطة شكّل خط هجوم دورتموند خطراً كبيراً على مرمى البافاريين، مسنوداً بخطّين من خلفه يتكون كل منهما من أربعة لاعبين. مُهمة خط الوسط تركزت بالطبع على تكثيف الهجوم على مرمى الخصم والتصدي فوراً لهجمات الفريق البافاري، لمنعه من البدء في شن أي هجمة منظمة على مرماه. أما الخط الثاني فقد تفرّغ للدفاع عن مرمى فريقه.

وقد تألق جناحا الدفاع مارسيل شمياتسر ولوكاش بيشك في التصدي للثنائي البافاري الخطير فرانك ريبري وأريين روبين. وفي الوقت نفسه نجح قلب الدفاع ماتس هومليز وزميله زوبوتيتش في إلغاء خطورة المهاجم البافاري المتألق ماريو غوميس. وخير دليل على ذلك هو أن حارس مرمى دورتموند البديل ميتشل لانغيراك لم يواجه مصاعب كبيرة في الدفاع عن مرماه.

الفريق الأصغر سناً والأكثر نضوجاً

Deutschland Fußball Pressekonferenz deutsche Fussball-Nationalmannschaft Mario Götze

ماريو غوتسه ( 18 عاما )، أصغر لاعبي فريق بروسيا دورتموند سنا

هذه الاستراتيجية مكّنت فريق دورتموند من الاستحواذ على الكرة بنسبة عالية، وشن هجمات خطيرة ومفاجأة على مرمى الخصم. وبذلك نجح بروسيا دورتموند في تحقيق أول فوز له منذ عشرين سنة على بايرن ميونخ في عقر داره، مع أن فريق بروسيا دورتموند في تشكيلته الحالية هو أصغر الفرق سناً في تاريخ النادي البروسي، فلاعب خط الوسط الهجومي كفين كرويتس لم يتجاوز بعد الـ 22 من عمره وزميله ماريو غوتسه مازال في الـ 18 من عمره. ولاعبا خط الوسط الدفاعي سفين بيندر ( 21 سنة ) ونروي شاهين ( 22 سنة ) هما أيضاً لاعبان شابان وموهوبان.

وعلى الرغم من ذلك يبدو هذا الفريق الشاب الأكثر نضوجا في الموسم الحالي. كما أن أكثر ما يُميز لاعبيه الواعدين هو شغفهم وحماسهم على أرض الملعب وطريقة لعبهم البعيدة عن أي نوع من الضغوط. وهذا يعود بالطبع إلى مدربهم يورغن كلوب، الذي يعرف كيف يُثير حماس اللاعبين ويُحفّزهم ويقوي معنوياتهم ويجعل منهم فريقاً متماسكاً يُقدّم أداء جماعياً على مستوى عالي يصعُب على أي فريق آخر مواجهته.

لا شك أن فريق دورتموند الحالي يضم عدداً كبيراً من اللاعبين الموهوبين والواعدين. لكن نجاحه الحالي يعود بالدرجة الأولى إلى الاستراتيجية الهجومية التي يتّبعها مدربه المتحمس يورغن كلوب وتصميمه على الظفر بدرع الدوري الألماني للمرة السابعة في تاريخه.

علاء الدين موسى البوريني

مراجعة: لؤي المدهون

مختارات