سرق طائرة وحلق بها دون إذن فكانت نهايته مأساوية | عالم المنوعات | DW | 11.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

سرق طائرة وحلق بها دون إذن فكانت نهايته مأساوية

موظف في شركة طيران يسرق طائرة من أحد مطارات الولايات المتحدة ويحلق بها بدون. رغم النداءات الموجهة له بالهبوط، لكنه واصل التحليق فكانت نهايته مأساوية.

سرق موظف بشركة طيران طائرة من دون الركاب من أحد المطارات بمدينة سياتل في الولايات المتحدة، وأقلع بها بدون إذن.  مما أثار حالة من الاستنفار الأمني، حيث قامت مقاتلتين من طراز أف 15 بمطاردة الطائرة المسروقة.

وقالت إدارة الشرطة في مقاطعة بيرس عبر تويتر إنه لا يوجد ما يشير إلى أن الواقعة، التي حدثت أمس الجمعة (10 آب/ أغسطس 2018) عمل إرهابي. وكتب المشرفون على المطار على تويتر أن الطائرة لم تكن تقل ركاباً، وأن المطار عاد لاستئناف نشاطه المعهود.

وأوضح قائد للشرطة أن الموظف البالغ من العمر (29 عاما) كان يرغب في الانتحار. وأضاف أنه "لقي حتفه على الأرجح عند تحطم الطائرة"، في حين لم يتم الكشف عن هويته.

وتابع قائد الشرطة على تويتر: "قيام الطيار بحركات بهلوانية في الهواء أو افتقاره لمهارات الطيران أدى إلى تحطم الطائرة على الجزيرة".

من جهتها قالت كونستانس فون ميولين الرئيسة التنفيذية للعمليات في هورايزون إير، وهي شركة تابعة لشركة ألاسكا إيرلاينز، إن موظفاً في الشركة أقلع بطائرة من طراز كيو400 ذات محركين دون إذن حوالي الساعة الثامنة مساء. ولم يتضح كيف تمكن الموظف من تحريك الطائرة على المدرج والإقلاع بها دون إذن.

وبينما قال قائد شرطة في وقت سابق، إن سارق الطائرة عامل صيانة لدى شركة طيران، قالت الشركة المعنية إنه يعمل وكيلا للخدمات الأرضية.

وأظهر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي طائرة كبيرة تحلق فوق سياتل ومقاتلة تلاحقها.

وعملت فرق الإطفاء على إخماد حريق في موقع تحطم الطائرة على جزيرة كيترون، في بيوجيت ساوند، التي يقطنها عدد قليل من السكان، وتقع على بعد 40 كيلومتراً جنوب غربي المطار.

وقالت شركة ألاسكا إير على موقعها الإلكتروني إن الطائرة، وهي من طراز بومبادير كيو400، مصممة للرحلات القصيرة، حيث بإمكانها أن تقل 76 راكباً.

ر.ض 

مختارات