سحب درجة الدكتوراة من وزيرة الأسرة الألمانية السابقة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 10.06.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

سحب درجة الدكتوراة من وزيرة الأسرة الألمانية السابقة

سحبت جامعة برلين الحرة درجة الدكتوراه من الوزيرة السابقة فرانتسيسكا غيفي بعد ثبوت "خداع في استقلالية إنجازها العلمي". السياسة البارزة في للحزب الاشتراكي كانت قد استقالت من منصبها على خلفية النقاش بشأن أطروحتها.

وزيرة الأسرة السابقة في ألمانيا، فرانتسيسكا غيفي (5.2.2021)

وزيرة الأسرة السابقة في ألمانيا، فرانتسيسكا غيفي، أعلنت قبولها بقرار الجامعة، مؤكدة أن "الأخطاء" التي وقعت "لم تكن مقصودة أو مخططة".

أعلنت رئاسة جامعة برلين الحرة أنها قررت بالإجماع اليوم الخميس (العاشر من يونيو/حزيران 2021) سحب درجة الدكتوراه من وزيرة الأسرة السابقة في ألمانيا، فرانتسيسكا غيفي، بعد إجراء مشاورات شاملة.

مختارات

وأوضحت رئاسة الجامعة أنه جرى منح درجة الدكتوراه لغيفي بناء على "خداع بشأن استقلالية إنجازها العلمي"، مشيرة إلى أن غيفي اقتبست نصوصا ومراجع لمؤلفين آخرين دون أن تميزها بشكل كاف.

وفي رد فعل على قرار الجامعة، أعلنت غيفي قبولها للقرار قائلة: "ولا أزال عند تصريحاتي التي قلت فيها إنني كتبت العمل المقدم في 2009 وفقا لأفضل ما علمت واعتقدت"، وأكدت أن الأخطاء التي نُسِبَتْ إليها لم تكن مقصودة أو مخططة. وبررت غيفي موقفها في سلسلة تغريدات على موقع تويتر.

وكانت غيفي  تخلت عن منصبها الوزاري في أيار/مايو الماضي بعد مناقشات طويلة بشأن الرسالة التي قدمتها للحصول على درجة الدكتوراه ، وحول اتهامات الانتحال، وأوضحت آنذاك أنها ستخوض كمرشح رئيسي للحزب الاشتراكي انتخابات برلمان ولاية برلين في آواخر أيلول/سبتمبر المقبل، حتى حال سحبت الجامعة منها درجة الدكتوراة.

وكانت غيفي قد أعدت أطروحة الدكتوراه بين 2005 و2009 في مجال العلوم السياسية بمعهد أوتو سور بجامعة برلين الحرة. وأتمت غيفي أطروحتها تحت عنوان: "طريق أوروبا نحو المواطن - سياسة المفوضية الأوروبية نحو مشاركة المجتمع المدني".

يذكر أن جامعة برلين الحرة كانت في عام 2019 قد قررت أنه  من حق غيفي، الاحتفاظ بدرجة الدكتوراة،  وأنها تستحق أن يُوَجَّه إليها اللوم فيما يتعلق بأطروحتها مع عدم سحب الدرجة العلمية الممنوحة لها " دكتوراه في العلوم السياسية". لكن في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي تم إعادة فتح الملف مجددا.

تجدر الإشارة إلى أن غيفي تسعى إلى خلافة زميلها في الحزب، ميشائيل مولر، في رئاسة حكومة ولاية برلين.

ع.ج.م/أ.ح (د ب أ)