ساني.. نجم جديد في شالكه ينطلق بسرعة وثقة نحو القمة | عالم الرياضة | DW | 08.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

ساني.. نجم جديد في شالكه ينطلق بسرعة وثقة نحو القمة

استطاع لاعب شالكه ليروى ساني في وقت وجيز أن يتحول إلى معشوق جماهير "الأزرق الملكي"، حيث يقدم اللاعب الشاب مستوى رائعاجعل الكثير من المراقبين يعتبرونه أحد النجوم الصاعدين في عالم كرة القدم الألمانية والأوروبية.

رغم أنه لم يتجاوز بعد 19 عاما من عمره غير أن ليروي ساني أصبح محبوب الجماهير في فريق شالكه الألماني. ولعل الإقبال الكبير للجماهير على القمصان التي تحمل اسمه دليل على الشهرة التي بدأ يحظى بها هذا اللاعب في الفترة الأخيرة.

ولم يمض وقت طويل على التحاق ساني بالفريق الأول لشالكه، رغم ذلك فقد تمكن هذا اللاعب، من أصول سنغالية، من أن يفرض ذاته ويرسل إشارة للمتتبعين على أنه أحد أبرز المواهب الكروية ليس فقط في ألمانيا وإنما في أوروبا أيضا. وهو ما يفسر اهتمام مجموعة من الأندية الأوروبية بهذه الموهبة الصاعدة.

خاض ساني هذا الموسم 22 مباراة بقميص "الأزرق الملكي" سجل فيها خمسة أهداف واحد منها في الدوري الأوروبي. وقدم الدولي الألماني مباراة كبيرة في الأسبوع الأخير من مسابقة الدوري الألماني أمام هانوفر والتي فاز فيها شالكه بثلاثة أهداف لواحد، وساهم ساني في صناعة جميع الأهداف التي سجلها فريقه في تلك المباراة، وهو ما جعل المدير الفني لفريق شالكه أندريه برايتنرايتر يثني عليه بشكل كبير ويقول "إذا واصل على هذا المنوال فبالتأكيد سيسعى كل فريق في العالم للتعاقد معه". لكن برايتنرايتر أراد أن يغلق الباب أمام كل من يرغب في ضم ساني لصفوفه عندما أضاف "نحن نريد الاعتماد على لاعبنا الموهوب من أجل بناء فريق مثالي، وساني بالتأكيد لبنة أساسية في هذا الفريق".

Fußball Europa League FC Schalke 04 - APOEL FC

سالي في متابعة للكرة في مباراة فريقه أمام أبويل القبرصي في دور المجموعات من مسابقة الدوري الأوروبي

لاعب شاب بتقنيات عالية

يتمتع ساني بتقنيات عالية ويتميز بالسرعة والجرأة في اللعب وهو أمر يثير دهشة زملائه في الفريق أيضا على غرار بيير هويبرغ الذي يقول بهذا الخصوص "عندما تلعب إلى جانب سالي تشاهد ذلك بعينك وتبقى مندهشا وتستمتع بمهارته"، ويضيف هويبرغ "هذا الشاب ينتظره مستقبل كبير في كرة القدم".

ابن الدولي السنغالي سليمان ساني تطور كثيرا في الفترة الأخيرة واستطاع التغلب على بعض نقاط الضعف التي كانت تظهر عليه خاصة عند فقدانه للكرة. وهو أمر يؤكده المدير الفني للأزرق الملكي بقوله "ساني يطبق تعليماتنا بشكل جيد وننبهه بكل وضوح لبعض الهفوات"، كما يسعى ساني بنفسه إلى تحسين قدراته على اللعب بالرجل اليمنى حتى يستطيع استغلالها في التسديد وتسجيل الأهداف بدل الاعتماد على الرجل اليسرى فقط.

Deutschland, Fußball U 21 Europameisterschaft Qualifikation

بعد تألقه مع المنتخب الألماني تحت 21 عاما يسعى سالي إلى تأكيد هذا التألق مع المنتخب الأول

أندية أوروبية كبيرة مهتمة بساني

وكان فريق ريال مدريد الإسباني قد انتبه لموهبة ساني في الموسم الماضي عندما واجه شالكه في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا وأبدى اهتمامه به. وهو ما فطن له المدير الرياضي لشالكه وأسرع في تمديد عقد لاعبه الشاب حتى 2018. ولم يغريه في ذلك عرض ليفربول الإنجليزي الذي أبدى استعداده لدفع 12 مليون يورو لضم سالي لصفوفه، كما أكدت ذلك إدارة شالكه.

ورغم الاهتمام الكبير بهذه الموهبة الشابة فإن تركيز اللاعب يبدو منصبا على تطوير إمكانياته أكثر مع نادي شالكه بدل التفكير في إمكانية الانتقال إلى أندية أخرى في أوروبا في الوقت الحالي. وهو ما أكده ساني بالقول "شالكه فريق كبير. وأنا لا أشغل بالي بما سيحمله لي المستقبل. فتركيزي الآن منصب على فريقي الحالي".

تطور ساني لم يكن ليمر دون لفت أنظار المدير الفني للمنتخب الألماني يواخيم لوف الذي استدعى اللاعب للمنتخب الأول وشارك في المباراة الودية التي جمعت في باريس بين ألمانيا وفرنسا. وبكل تأكيد فإن هذه الدعوة ستمنح اللاعب الشاب دعما معنويا كبيرا يجعله يحرص أكثر على تطوير إمكانياته من أجل تعزيز حظوظه في التواجد مع المانشافت في بطولة أمم أوروبا في فرنسا الصيف المقبل، وهو أمر إذا حدث فسيرفع بالتأكيد من أسهم ساني في بورصة الساحرة المستديرة.

مختارات