سائقو القطارات في ألمانيا يبدأون إضرابا عن العمل لمدة أسبوع | أخبار | DW | 05.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سائقو القطارات في ألمانيا يبدأون إضرابا عن العمل لمدة أسبوع

بدأ سائقو القطارات في ألمانيا إضرابا لمدة أسبوع على خلفية مطالب تتعلق بالأجور وحقوق العمال، ومن المتوقع أن يكلف هذا الإضراب الاقتصاد الألماني خسائر تزيد عن المائة مليون يورو.

بدأ سائقو القطارات في ألمانيا صباح اليوم الثلاثاء (5 أيار/ مايو) إضرابا لمدة أسبوع مع عدم وجود أي بادرة على حدوث تقدم في المفاوضات بين نقابة السائقين ورؤسائهم. ودعت نقابة سائقي القطارات "جي دي إل" أعضائها إلى ترك العمل من صباح اليوم الثلاثاء إلى غاية صباح يوم الأحد المقبل.

وبدأ سائقو قطارات نقل البضائع إضرابهم بعد ظهر يوم الاثنين. وحمل كلوز فيسيلسكي، الذي يرأس النقابة، شركة السكك الحديدية الألمانية "دويتشه بان" المسؤولية عن الإضراب الذي يعد جزءا من نزاع مستمر منذ فترة طويلة بشأن الأجور وحقوق العمال.

وترك سائقو القطارات العمل ثماني مرات منذ أيلول/سبتمبر. وقالت دويتشه بان في وقت سابق انها واثقة من أن حوالي ثلث خدمات السكك الحديدية ذات المسافات الطويلة ستعمل على الرغم من الإضراب. وتشير تقديرات إلى أن الاضراب قد يكلف الاقتصاد مئة مليون يورو

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد دعت الاثنين إلى القيام بوساطة كجزء من الجهود الرامية إلى وقف الإضراب. وقالت ميركل :"الحق في الإضراب حق قانوني في ألمانيا"، مضيفة أن إضراب سائقي القطارات في ألمانيا سيكون له تداعيات "خطيرة" على كل من الشركات والمسافرين الأفراد.

ودعت ميركل أطراف المحادثات بين النقابات العمالية وأصحاب العمل إلى بذل الجهد لإيجاد حل سريع، مضيفة أن الوساطة كانت خيارا جيدا، خاصة وأنها تستهدف عدم التدخل مباشرة في النزاع. وقالت المستشارة الألمانية :"نأمل جميعا في إيجاد حل". ولكن كلاوس فيسلسكي رئيس نقابة "جي.دي.إل" لسائقي القطارات رفض الوساطة كطريق لإنهاء النزاع المتصاعد، وحمل شركة السكك الحديدية المسئولية عن الإضراب.

ي ب/ ح ز (د ب أ)

إعلان