زيهوفر يعتزم تشديد لمّ شمل أسر لاجئي ″الحماية الثانوية″ | أخبار | DW | 04.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

زيهوفر يعتزم تشديد لمّ شمل أسر لاجئي "الحماية الثانوية"

يتجه وزير الداخلية الألماني الجديد هورست زيهوفر لمزيد من التشدد حيال لمّ شمل عائلات اللاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية. المزيد من التفاصيل في الخبر التالي.

 

ذكرت مجموعة صحف RedaktionsNetzwerk Deutschland الألمانية اليوم الأربعاء (الرابع من نيسان/أبريل 2018) استناداً إلى مسودة قانون لوزارة الداخلية الاتحادية أنه لن يُسمح بلمّ شمل إلا الأزواج والأطفال القصر، وكذلك الأب والأم بالنسبة للقصر غير المتزوجين. "القانون الجديد للم الشمل" يقع في عشرين صفحة، لا يزال محل نقاش ومداولات مع باقي الوزارات قبل عرضه على الحكومة.

وحسب مسودة القانون الجديد يُستثنى من لم الشمل الأزواج الذين لم تتم عقود زواجهم في البلد الأصلي الذي ينحدر منه اللاجئ. ويعطي القانون الجديد فرصة منع لم شمل "الجهاديين والإرهابيين ووعاظ الكراهية وقادة الجماعات الممنوعة".

كما يمكن أن يحول تلقي مساعدات اجتماعية من الدولة الألمانية دون لمّ شمل الأسرة.

ووضع عقد الاتفاق بين أطراف التحالف الحكومي، التحالف المسيحي بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي، سقفاً أعلى لعدد المهاجرين سنوياً، بواقع 220 ألفاً.

خ.س/ع.ج.م (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة