زيهوفر يحمل سياسة ميركل بشأن اللجوء مسؤولية الهزيمة في الانتخابات | أخبار | DW | 14.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

زيهوفر يحمل سياسة ميركل بشأن اللجوء مسؤولية الهزيمة في الانتخابات

قال رئيس حزب الاجتماعي المسيحي البفاري هورست زيهوفر، شريك التحالف المسيحي الحاكم في برلين، إن سبب هزيمة حزب ميركل في الانتخابات المحلية في ثلاث ولايات يوم الأحد هو سياستها بشأن اللجوء.

حمل رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري هورست زيهوفر سياسة اللجوء التي تنتهجها المستشارة الألمانية أنغلا ميركل مسؤولية هزيمة حزبها المسيحي الديمقراطي في الانتخابات المحلية التي جرت يوم أمس الأحد.

وقال زيهوفر اليوم الاثنين (14 آذار//مارس 2016) قبيل اجتماع قيادي لحزبه في ميونيخ: "السبب الرئيسي هو سياسة اللجوء. لا جدوى مطلقا من الالتفاف حول الأمر".

تجدر الإشارة إلى أن الحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة ميركل والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري بزعامة زيهوفر يشكلان ما يعرف باسم "التحالف المسيحي". ويتكون الائتلاف الحاكم في ألمانيا من التحالف المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي.

وذكر زيهوفر أن التحالف المسيحي سيحتاج إلى فترة طويلة للتغلب على التطورات السلبية التي حدثت على مدار الشهور الستة الماضية، وقال: "هذا تحول جذري في المشهد السياسي بألمانيا". وردا على سؤال حول ما إذا كانت ميركل لا تزال الشخص المناسب في منصب المستشارية، قال زيهوفر: "نعم".

يذكر أن حزب ميركل المسيحي الديمقراطي مني أمس الأحد خلال الانتخابات المحلية التي جرت في ولايتي بادن-فورتمبرغ وراينلاند- بفالتس بهزيمة كبيرة، ولم يحقق الحزب نجاحا سوى في ولاية سكسونيا-أنهالت، حيث من الممكن أن يحتفظ راينر هازلهوف المنتمي للحزب بمنصبه كرئيس لحكومة الولاية.

ح.ع.ح/ي.ب(د.ب.أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان