زيهوفر يحظى بدعم ميركل الكامل في قضية قرارات اللجوء | أخبار | DW | 28.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

زيهوفر يحظى بدعم ميركل الكامل في قضية قرارات اللجوء

قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية إن وزير الداخلية هورست زيهوفر يتمتع "بالدعم الكامل" للمستشارة الألمانية في كشف ملابسات فضيحة مكتب الهجرة واللاجئين بمدينة بريمن، وقال المتحدث الحكومي بأن المستشارة تتابع بدقة التطورات.

أوضح المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تدعم جهود الكشف عن فضيحة مكتب الهجرة واللاجئين في بريمن من قبل وزارة الداخلية الألمانية. وسيمثل وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر الثلاثاء (29 مايو/ أيار 2018) أمام لجنة الشؤون الداخلية للبرلمان الألماني لتقديم أجوبة على الاتهامات المرتبطة بمنح مكتب الهجرة واللاجئين في بريمن حق اللجوء بين 2013 و 2016 لـ 1200 طالب لجوء بصفة غير قانونية.

وأكد زايبرت أن مكتب الهجرة واللاجئين يخضع لرقابة وزارة الداخلية، موضحا أنه يجب اتخاذ إجراءات عقابية ضرورية دون اعتبار الأشخاص، وقال "لا أحد يتنصل من هذه المسؤولية".

من جانبه أوضح وزير الداخلية الألماني زيهوفر أن السرعة وأمن البت في طلبات اللجوء هي الدوافع الرئيسية لإنشاء ما بات يعرف بـ "مراكز الإرساء أو مراكز المرساة المرتقبة. وهي مراكز مؤقتة لاستقبال اللاجئين حتى البت النهائي في طلبات لجوئهم.

ويُراد من هذه المراكز، التي تبرمج لها الحكومة الألمانية، معالجة طلبات اللجوء. وتكشف مخططات وزارة الداخلية الألمانية أنه من المرتقب حتى نهاية الصيف أو بداية الخريف افتتاح ستة مراكز أولية نموذجية، وتفيد المخططات أنه سيتم إيواء حتى 1500 شخص في كل مركز. ويأمل وزير الداخلية في الرفع من عدد عمليات الترحيل المباشر من خلال تلك المراكز.

Deutschland Bundesinnenminister Seehofer besucht BAMF (picture-alliance/dpa/D. Karmann)

زيهوفر مع مديرة مكتب الهجرة واللاجئين خلال مؤتمر صحفي

ضغوط على ميركل

وطالب الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، المستشارة أنغيلا ميركل بالتدخل لكشف ملابسات فضيحة إصدار أحد المكاتب التابعة لمكتب الهجرة واللاجئين قرارات بمنح اللجوء بالمخالفة للقانون. وقال نائب رئيس الحزب رالف شتيغنر في تصريحات لصحيفة "فيلت"، وفي إشارة إلى الوقائع المتورط فيها مكتب الهجرة في ولاية بريمن: "على المستشارة أن تهتم الآن بكشف الملابسات بنفسها... ميركل تتنصل من مسؤوليتها، وتصمت ولا تفعل شيئا تاركة الهيئة إلى مصيرها نحو فقدان السيطرة".

وذكر شتيغنر أن ميركل تحاول "التنصل من مسؤوليتها" وإلقاء المسؤولية بالكامل على عاتق وزير الداخلية هورست زيهوفر، وقال: "انعدام القيادة مبدأ أنغيلا ميركل".

وبحسب بيانات الادعاء العام، يشتبه في أن فرع الهيئة في بريمن منح اللجوء بغير وجه حق لـ1200 شخص على الأقل خلال الفترة من عام 2013 حتى عام 2016. ويجري الادعاء العام تحقيقات ضد المديرة السابقة للمكتب، التي حدثت هذه الوقائع في عهدها.

م.أ.م/ أ.ح ( د ب أ)

 

مختارات

إعلان