زيارة مفاجئة لرئيس البرلمان الألماني ووزير الدفاع لأفغانستان | سياسة واقتصاد | DW | 28.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

زيارة مفاجئة لرئيس البرلمان الألماني ووزير الدفاع لأفغانستان

في زيارة مفاجئة وصل نوربرت لامرت، رئيس البرلمان الألماني وكارل تيودور تسو غوتنبرغ، وزير الدفاع الألماني، اليوم السبت إلى أفغانستان. المسئولان الألمانيان توجها مباشرة إلى المقر الرئيسي لقوات إيساف في مزار الشريف.

default

صورة من الأرشيف لوزير الدفاع الألماني كارل تيودور تسو غوتنبرغ، أثناء زيارته للقوات الألمانية في أفغانستان في أبريل الماضي

توجه نوربرت لامرت، رئيس البرلمان الألماني "بوندستاغ" وكارل تيودور تسو غوتنبرغ، وزير الدفاع الألماني في مستهل زيارتهما المفاجئة لأفغانستان، بعد ظهر اليوم إلى المقر الرئيسي لقوات المساعدة الأمنية الدولية "إيساف "في مدينة مزار الشريف شمالي البلاد. ويذكر أن هذه هي الزيارة الأولى لرئيس البوندستاغ للجنود الألمان في أفغانستان، بينما تعد هذه هي الزيارة الخامسة لجوتنبرغ منذ توليه حقيبة الدفاع في تشرين أول /أكتوبر الماضي.

تأتي هذه الزيارة في وقت تمر فيه مهمة القوات الدولية في أفغانستان بمرحلة فاصلة في ظل سوء أحوال الوضع الأمني هذا العام، حيث شهدت الأشهر الثمانية من هذا العام مقتل نحو 465 جندي من قوات إيساف وهي إحصائية تساوي مجموع القتلى خلال العام الماضي كله.

وكان البرلمان الألماني قد وافق على رفع عدد القوات الألمانية العاملة ضمن قوات إيساف في أفغانستان من 4500 إلى 5350. وشهد مطلع الشهر الجاري بداية عمل أول كتيبة تدريب وحماية وقوامها 650 جندي ومهمتها تعزيز الناحية التدريبية. ومن المنتظر أن تلحق بها كتيبة مشابهة الخريف المقبل.

يذكر أن الحكومة الأمريكية تعتزم تخفيض القوات الأمريكية في أفغانستان بدءا من منتصف العام المقبل وهو إجراء يثير جدلا واسعا. في المقابل لم تحسم الحكومة الألمانية بعد قرارها الخاص بموعد بدء تخفيض أعداد القوات الألمانية في أفغانستان. غير أنه من المنتظر تسليم مسئولية الأمن في البلاد بشكل كامل إلى قوات الأمن الأفغانية من الجيش والشرطة في موعد أقصاه 2014.

(ط./ د ب أ/ رويترز)

مراجعة: لؤي المدهون

مختارات

إعلان