زيادة قياسية في الإنفاق الدفاعي الألماني منذ الحرب الباردة | أخبار | DW | 17.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

زيادة قياسية في الإنفاق الدفاعي الألماني منذ الحرب الباردة

تحدث تقرير إعلامي عن زيادة ألمانيا لنفقاتها الدفاعية بشكل لم يحدث منذ نهاية الحرب الباردة. جاء ذلك عقب مطالبات من قبل الرئيس الأمريكي لأعضاء حلف الناتو بالالتزام باتفاق يقضي بإنفاق 2% من اجمالي الناتج المحلي لبلدانهم.

علمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن ألمانيا زادت نفقاتها الدفاعية بشكل كبير هذا العام. وقالت مصادر لـ (د.ب.أ) إن الحكومة الاتحادية في برلين أبلغت حلف شمال الأطلسي (ناتو) هذا الأسبوع بأنها تهدف إلى إنفاق ما يصل إلى 47.32 مليار يورو (نحو 52.9 مليار دولار)، بزيادة قدرها خمسة مليارات يورو عن نفقات عام 2018، وما يمثل 1.35 % من إجمالي الناتج المحلي للبلاد.

ويأتي ارتفاع الإنفاق، وهو الأكبر منذ نهاية الحرب الباردة، في مواجهة انتقادات مستمرة من واشنطن. وعلمت (د.ب.أ) أن الإنفاق الدفاعي الألماني سيرتفع إلى 49.67 مليار يورو العام المقبل أو 1.38% من الناتج المحلي الإجمالي. وبلغت نسبة الإنفاق الدفاعي العام الماضي 1.23% من الناتج المحلي الإجمالي.

ويطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ألمانيا منذ فترة طويلة بزيادة نفقاتها على الدفاع على نحو كبير لتصل إلى نسبة 2% من ناتجها المحلي الإجمالي، وهو الهدف الذي اتفقت الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) عام 2014 على تحقيقه بحلول عام 2024.

وفي قمة الناتو الصيف الماضي في بروكسل، لم يستبعد ترامب حتى خروج بلاده من حلف شمال الأطلسي إذا لم يتحرك جميع الحلفاء لإنفاق 2% من ناتجهم المحلي الإجمالي على الدفاع.

وتعهدت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين في محادثات مع القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان الشهر الماضي بأن تزيد المانيا من نفقاتها الدفاعية.

ع.ج.م/ع.خ (د ب أ)

 

مختارات