زوجة فورسبرغ غاضبة من عدم اختياره أحسن لاعب في السويد | عالم الرياضة | DW | 22.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

زوجة فورسبرغ غاضبة من عدم اختياره أحسن لاعب في السويد

طوال عقد كامل من الزمان كان إبراهيموفيتش يسيطر على جائزة أفضل لاعب في السويد، لكن هذا العام مَنَّى إميل فورسبرغ، لاعب لايبزيغ، نفسه بالحصول على الجائزة، غير أن لاعباً آخر فاز بها، وهو ما انتقدته زوجة اللاعب بشدة.

أبدت لاعبة كرة القدم شانغا فورسبرغ (25 عاماً)، زوجة مهاجم ريد بول لايبزيغ إميل فورسبرغ (26 عاماً)، غضبها من عدم اختيار زوجها كأفضل لاعب في بلده السويد، بعدما اختير اللاعب غير المشهور أندرياس غرانكفيست (32 عاماً)، لاعب كراسوندار الروسي لاعب العام في السويد لعام 2017.

هذا الاختيار لم يحظ بأي تفهم من قبل شانغا، التي كتبت على حسابها بموقع انستغرام إن زوجها مرر هذا الموسم (تقصد الماضي) 22 أسيست في البوندسليغا (الدوري الألماني)، وهو ما يفوق أي لاعب آخر في الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا، حسب تعبيرها.

وبحسب معلومات صحيفة بيلد الألمانية فإن إميل فورسبرغ هو الآخر غاضب بشدة من الاتحاد السويدي لكرة القدم، ويرى أن أدائه وما قدمه لم يتم تكريمه بما يكفي.

وقد لقي اللاعب الآن دعماً أيضاً من قبل الدولي السويدي السابق بير نيلسون (35 عاماً)، اللاعب السابق بالبوندسليغا ومساعد المدير الرياضي حالياً بنادي لايبزيغ. وقال نيلسون على موقع تويتر "ربما يبدو الأمر وكأنه انحياز (منَّي) غير أنه لا يهمين... لكن عدم حصول إميل فورسبورغ على جائزة الكرة الذهبية هذا العام، هو أمر غير مفهوم تماماً بالنسبة لي".

 شانغا فورسبرغ لاعبة كرة قدم أيضاً في نادي لايبزيغ، ومن أشد المنتقدين لزوجها عندما لا يؤدي بشكل جيد، مثلما فعلت في بداية العام وتحدثت مع بيلد عن أن زوجها يظهر فقط 90 في المائة مما لديه "وبإمكانه تسجيل المزيد من الأهداف ولعب المزيد من الأسيست".

 يذكر أن لقب أفضل لاعب في السويد كان في السنوات العشر الماضية حكراً على السلطان إبراهيموفيتش (36 عاماً)، لاعب مانشستر يونايتد حالياً، الذي أُصيب في أبريل/ نيسان ولم يعد سوى الآن للعب من جديد ولذلك تم استبعاده من الترشيح لجائزة لاعب العام في السويد.

صلاح شرارة

مختارات

إعلان