زلة لسان؟ لافروف يصف وزير الدفاع البريطاني بـ″وزير الحرب″ | أخبار | DW | 16.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

زلة لسان؟ لافروف يصف وزير الدفاع البريطاني بـ"وزير الحرب"

في اليوم الذي بدأ فيه الحوار من جديد بين روسيا وبريطانيا بعد انقطاع دام 11 شهرا، تبادل الجانبان تراشقا إعلاميا مثيرا، وزير الدفاع البريطاني اتهم موسكو بالدفع نحو سباق تسلح جديد، ورد وزير الخارجية الروسي بوصفه وزير الحرب.

بعد يوم من اتهام وزير الدفاع البريطاني جافين وليامسون موسكو بمحاولة "دفع الغرب إلى سباق تسلح جديد" في خطاب "عدائي"، وصفه وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بأنه وزير الحرب البريطاني. وخلال كلمة في مؤتمر ميونيخ للأمن أمس الجمعة اتهم ليامسون روسيا "بنشاط غير قانوني" في البر والبحر ودعا موسكو إلى إعادة ضبط علاقتها مع الدول الغربية عبر الحوار.

وتحدث لافروف في المؤتمر اليوم السبت (16 فبراير/ شباط 2019)، حيث اغتنم الفرصة للرد على وليامسون لدى سؤاله عن الوضع الأمني في القطب الشمالي. وقال لافروف "نريد أن نفهم ما نوع التفويض الذي سيحصل عليه حلف شمال الأطلسي في القطب الشمالي". وأضاف "إذا استمعت إلى بعض الأشخاص مثل وزير الحرب، عذرا، آسف وزير الدفاع في المملكة المتحدة فربما تحصل على انطباع بأنه لا يحق لأحد باستثناء حلف الأطلسي أن يكون في أي مكان".

وليست هذه المرة الأولى التي يشتبك فيها لافروف ووليامسون لفظيا. ففي العام الماضي، بعد أن قال وليامسون إن على روسيا أن "تبتعد وتلتزم الصمت"، رد لافروف حينها قائلا إن الوزير البريطاني "ربما يفتقر إلى التعليم".

ويتزامن التراشق اللفظي بين روسيا وبريطانيا مع استئناف الحوار  بين لندن وموسكو إثر قطيعة دبلوماسية استمرت 11 شهرا أعقبت مسألة سكريبال، من دون أن يعني ذلك أن نقاط الخلاف الكثيرة بين البلدين قد ذللت. وأعلنت وزارة الخارجية البريطانية في بيان أن لقاء عقد السبت على هامش أعمال مؤتمر ميونيخ للأمن بين سكرتير الدولة البريطاني لشؤون أوروبا الان دنكان، والنائب الاول لوزير الخارجية الروسي فلاديمير تيتوف. وأكد الوزير البريطاني لوكالة فرانس برس أنه اللقاء الاول الثنائي بين البلدين على مستوى حكومي منذ 11 شهرا.

وطلب دنكان من نظيره الروسي أن تقدم موسكو ردودا على "ما يعتري المجتمع الدولي من قلق ازاء مواضيع عدة خصوصا حول النشاطات المزعزعة للاستقرار لروسيا في اوكرانيا واضطهاد المثليين" في الشيشان.

على الجانب الروسي أفاد مصدر دبلوماسي وكالة ريا نوفوستي الروسية للأنباء، أن التعليقات التي نشرتها لندن "لا تتناسب لا مع جو اللقاء ولا مع ما دار خلاله". وأوضح المصدر أن الطرف البريطاني "شدد على رغبته بالحوار" وكان إيجابيا.

في غضون ذلك، دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاتحاد الأوروبي اليوم السبت إلى تغيير سياسته على نحو جذري تجاه موسكو. وقال لافروف أمام مؤتمر ميونخ الدولي للأمن: "البيت الأوروبي بأكمله بحاجة إلى ترميم عام". وذكر لافروف أن الاتحاد الأوروبي يدع نفسه يندفع نحو تناحر لا جدوى منه مع روسيا، مؤكدا أن تشكيل مجال مشترك يمتد من البرتغال حتى فلاديفوستوك سيفيد الجميع. وطالب لافروف بمجتمع أمني للمنطقة الأوروـ آسيوية بأكملها كنموذج مقابل لحلف شمال الأطلسي (الناتو).

ح.ع.ح/ع.ش (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

     

مشاهدة الفيديو 02:18

ميركل تدافع عن علاقات ألمانيا مع روسيا في مؤتمر ميونيخ للأمن

 

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة