ريفالدو يكشف جوانب خفية من شخصية غوارديولا | عالم الرياضة | DW | 12.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

ريفالدو يكشف جوانب خفية من شخصية غوارديولا

بعيدا عن صراخه المستمر في وجه اللاعبين واحتجاجه على حكام المباريات، كشف أسطورة المنتخب البرازيلي ريفالدو عدة جوانب خفية من شخصية بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، الذي يواجه تحديا صعبا هذا الموسم أمام ليفربول.

Fußball Champions League FC Schalke 04 - Manchester City (Reuters/Action Images/M. Childs)

صورة من الأرشيف.

يُعد بيب غوارديولا واحداً من أفضل المدربين في عالم الساحرة المستديرة، فالمدرب الإسباني الشاب يحقق الألقاب أينما حل وارتحل، وذلك بفضل فلسفته الكروية المميزة، والتي تعتمد على اللعب الجماعي وحرمان الخصم من الكرة لأطول فترة ممكنة.

ويجد مدرب مانشستر سيتي هذا الموسم نفسه مُبتعداً بفارق 8 نقاط كاملة عن ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ما يطرح عدة تساؤلات عن قدرة مانشستر سيتي على الحفاظ على لقبه، وكذلك كيفية تعامل غوارديولا مع هذا التحدي الصعب.

وفي هذا الشأن، قال أسطورة المنتخب البرازيلي ريفالدو "شخصياً، ومن خلال معرفتي بغوارديولا لأنني لعبت معه في برشلونة، أعرف أنه شخص هادئ للغاية وذو خبرة بالإضافة إلى أنه شخص قوي يعرف لاعبيه جيداً".

وتابع ريفالدو في تصريحات نقلتها صحيفة "إكسبريس" البريطانية قائلاً :"ما زال هناك العديد من المباريات التي سُتلعب من أجل الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز. وأعتقد أن غوارديولا يعرف كيف تدارك فارق الـ 8 نقاط مع ليفربول"، وأضاف: "غوارديولا بنى فريقاً رائعاً وبأسلوب لعب ممتاز".

FC Barcelona Rivaldo (picture-alliance/Actionplus)

ريفالدو بقميص برشلونة ويقول عن غوارديولا "إنه شخص هادئ للغاية .. إنه شخص قوي يعرف لاعبيه جيداً".

وأردف الأسطورة البرازيلية "غوارديولا يثق في فريقه، ويعرف أن فريقه ليس أقل مستوى من ليفربول. لذلك، يعتقد أن فريقه قادر على تدارك هذا الموقف".

في المقابل، أكد ريفالدو أن ليفربول لن يمنح الفرصة مرة ثانية لمانشستر سيتي مثل الموسم الماضي، حيث تصدر "الريدز" الدوري الإنجليزي وبفارق مريح عن مانشستر سيتي، الذي نجح في قلب الطاولة في الأمتار الأخيرة وفاز بلقب "البريميرليغ".

يشار إلى أن ليفربول، حقق الفوز هذا الموسم في المباريات الثماني، التي لعبها في البرمييرليغ حتى الآن، فيما تعثر مانشستر سيتي في أكثر من محطة كان آخرها قبل أيام أمام وولفرهامبتون، حيث خسر بثنائية نظيفة. ورغم ذلك يحتل فريق غوارديولا المركز الثاني في ترتيب البطولة. 

مختارات