روسيا قلقة من الهجمات في سوريا وإسرائيل تتوعد إيران | أخبار | DW | 10.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

روسيا قلقة من الهجمات في سوريا وإسرائيل تتوعد إيران

إثر إسقاط مقاتلة إسرائيلية، أعربت روسيا عن قلقها إزاء التطورات الأخيرة وطالبت كل الأطراف بضبط النفس. بدوره حذر السفير الإسرائيلي لديها من تصاعد النزاع مع إيران، فيما هدد تحالف موال للأسد إسرائيل بأنها ستشهد رداً قاسياً.

مشاهدة الفيديو 01:31
بث مباشر الآن
01:31 دقيقة

إسقاط طائرة إف-16 إسرائيلية بنيران سورية

حذر السفير الإسرائيلي في روسيا، جاري كورن، من تصاعد النزاع مع إيران على خلفية تواجد الأخيرة في سوريا. وقال كورن- في تصريحات لوكالة الأنباء الروسية "إنترفاكس" اليوم السبت (العاشر من شباط/فبراير 2018): "نحن مستعدون لأكثر الإجراءات تطرفاً في حالة الضرورة... إيران وحلفاؤها مدججون بالسلاح". وذكر كورن أن تصعيد الوضع سيكون خطيرا للغاية، مضيفاً أن إسرائيل تتحدث مع روسيا أيضا في هذا الشأن، مشيراً إلى أن تعزيز التعاون السياسي والعسكري ضروري.

وقال كورن: "لدينا اهتمام بالغ بمنع تحول سوريا إلى منطقة انتشار عسكري لإيران. مثل هذه الخطط يجرى تطبيقها بحذافيرها كما نرى". وذكر كورن أن إسرائيل تعتبر التواجد الإيراني في سوريا تهديداً، بالإضافة أيضاً إلى تواجد حزب الله، مطالبا بمغادرة كافة قوات حزب الله وإيران من إحدى مناطق خفض التصعيد في جنوب سوريا على الفور.

وفي تصريح جديد، قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي بأن الدفاع الجوي السوري هو من أسقط المقاتلة الإسرائيلية بصاروخ. وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال المتحدث، الذي لم يتم تسميته، إن هذه النتيجة هي تقدير أولي مشيراً إلى أن التحقيقات مستمرة. ذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإلكتروني  أن أحد الطيارَين الإسرائيليين تعرض لإصابات خطيرة. وكانت الطائرة قد تحطمت داخل إسرائيل.

في غضون ذلك أعربت الخارجية الروسية عن "قلقها الشديد" إزاء التطور الأخيرة في سوريا ودعت جميع الأطراف لممارسة ضبط النفس وتجنب تصعيد الوضع. وأضافت الخارجية الروسية في بيان "من الضروري احترام سيادة وسلامة الأراضي السورية وغيرها من البلدان في المنطقة دون شروط". كما أكدت أن أي تهديد لقواتها العسكرية الموجودة في سوريا هو أمر غير مقبول.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في وقت سابق أن من غير المرجح أن يكون الدفاع الجوي السوري هو من أسقط الطائرة. في المقابل كانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أعلنت أن سلاح الجو السوري أصاب أكثر من طائرة.

Russland Besuch israelischer Botschafter Gary Koren in Moskau (picture-alliance/Kremlin Pool)

سفير إسرائيل في موسكو متوسطا بوتين ووزير خارجيته لافروف، أرشيف.

تحالف موال للأسد: إسرائيل ستتلقى رداً قاسياً

من جانبه قال التحالف العسكري، الذي يقاتل دعما لبشار الأسد  إن إسرائيل ستشهد "رداً قاسياً وجدياً" على "إرهابها" من الآن فصاعداً. وأضاف التحالف في بيان إن المزاعم الإسرائيلية بدخول طائرة بلا طيار المجال الجوي الإسرائيلي "كذب وافتراء". وأشار بيان ما يسمى بـ "غرفة عمليات حلفاء سوريا"، التي يقودها قائد فيلق القدس الجنرال الإيراني قاسم سليمان، إلى أن إسرائيل هاجمت قاعدة للطائرات بدون طيار في وسط سوريا.

وأضاف التحالف أن الطائرات بدون طيار انطلقت من مطار تيفور في الصباح لتنفيذ مهمات روتينية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في منطقة صحراوية في سوريا. وقال البيان "صباح اليوم طائراتنا المسيرة انطلقت من مطار تيفور ولكن باتجاه البادية السورية في مهمة اعتيادية لكشف بقايا خلايا داعش وتدميرهم. وحين استهداف المحطة كانت لا تزال طائراتنا فوق مدينة السخنة باتجاه البادية".

إيران تتهم إسرائيل بـ "الكذب"

وبدورها، اتهمت إيران إسرائيل بـ"الكذب" مؤكدة حق سوريا في "الدفاع المشروع عن النفس" رداً على غارات إسرائيلية قالت تل أبيب إنها نفذتها في سوريا إثر اعتراض طائرة بدون طيار إيرانية في أجوائها قدمت من الأراضي السورية. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي لوكالة فرانس برس إنه "من أجل التغطية على جرائمهم في المنطقة، يلجأ القادة الإسرائيليون إلى أكاذيب ضد الدول الأخرى".

خ.س/أ.ح (د ب أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان