روسيا توجه ضربات صاروخية لأهداف لـ″داعش″ في سوريا | أخبار | DW | 23.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

روسيا توجه ضربات صاروخية لأهداف لـ"داعش" في سوريا

ذكرت وكالة الإعلام الروسية نقلا عن وزارة الدفاع أن سفنا حربية روسية وجهت ضربات صاروخية لأهدف لـ "الدولة الإسلامية" في محافظة حماة السورية. وأضافت أن الضربات دمرت نقاط قيادة ومخازن أسلحة وذخيرة.

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في سوريا. وذكرت وزارة الدفاع، في بيان لها، أن السفينتين "الأميرال إيسن" و"الأميرال جريجوروفيتش" والغواصة "كراسنودار" أطلقت 6 صواريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع التنظيم الإرهابي في سوريا، حسبما ذكرت اليوم الجمعة (23 يونيو/ حزيران) وكالة سبوتنيك. وأضافت أن "غواصة "كراسنودار" أطلقت الصواريخ المجنحة من تحت سطح الماء".

وجاء في بيان الوزارة "بنتيجة الضربة الصاروخية الكبيرة المفاجئة تم تدمير مراكز قيادة ومستودعات كبيرة للسلاح والذخيرة تابعة لإرهابيي "داعش" في منطقة عقيربات بمحافظة حماة، حيث انفجرت ترسانة للمسلحين بعد إصابة في منتهى الدقة بصاروخ "كاليبر" المجنح". وتابعت وزارة الدفاع الروسية أن "بقايا تجمعات المسلحين ومواقع إرهابيي "داعش" تم تدميرها بغارات جوية لقاذفات القوات الجوية الفضائية الروسية".

وأشارت إلى أن "القيادتين التركية والإسرائيلية تم إبلاغهما في الوقت المناسب بإطلاق الصواريخ المجنحة، وذلك عبر قنوات الاتصال". وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت في الحادي والثلاثين من الشهر الماضي عن إطلاق صواريخ كاليبر من سفينة حربية وغواصة روسيتين في البحر المتوسط على أهداف لتنظيم داعش قرب تدمر بسوريا. العام الماضي 2015، أطلقت سفن من أسطول بحر قزوين الروسي 18 صاروخا من نوع كروز على "مواقع للإرهابيين" في سوريا.

ح.ز/ ع.ج (د.ب.أ / رويترز)

 

مختارات

إعلان