روسيا تقول إنها على وشك التوصل لتفاهم مع أمريكا بشأن حلب | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 08.12.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

روسيا تقول إنها على وشك التوصل لتفاهم مع أمريكا بشأن حلب

تقول موسكو إنها على وشك التوصل إلى تفاهم مع واشنطن بشأن مدينة حلب السورية، حسب الإعلام الروسي. بينما وقبيل انعقاد اجتماع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وزير الخارجية الألماني يطالبها بوقف فوري لإطلاق النار في حلب.

نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء اليوم الخميس (الثامن من ديسمبر/ كانون الأول 2016) عن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله إن روسيا والولايات المتحدة على وشك التوصل لتفاهم بشأن مدينة حلب السورية.

ونسبت الوكالة إلى ريابكوف قوله "في الأيام الماضية حدث تبادل مكثف للوثائق المتعلقة بالوضع في حلب"، مشيرا إلى "أننا على وشك التوصل لتفاهم لكني أود أن أحذر من المبالغة في التوقعات". وكان الكرملين قد أورد أمس الأربعاء إن اتفاقا أمريكيا روسيا محتملا للسماح لمقاتلي المعارضة السورية بمغادرة حلب في سلام لا يزال على جدول الأعمال.

تجديد الدعوات لوقف إطلاق النار

ومن المقرر أن يلتقي وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الأمريكي جون كيري في هامبورغ الألمانية اليوم الخميس بعد أن أجريا محادثات أمس.

وتشهد مدينة هامبورغ انعقاد اجتماع لممثلي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وعشية انطلاق أشغال هذا المؤتمر، حثّ وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير روسيا بالتعاون بـ"شكل بناء".

ومجددا دعا شتاينماير إلى "وقف فوري لإطلاق النار لغرض إنساني" في سوريا، كما حثّ لافروف على السعي بقوة نحو إيجاد حل سلمي للصراع.

ومن المقرر أن يشارك نحو 50 وزير خارجية في الاجتماع الوزاري الثالث والعشرين لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الذي يعقد على مدي يومين

ويبدأ اليوم الخميس في المدينة الواقعة شمالي ألمانيا، حيث من المتوقع أن تهيمن الأزمتان السورية والأوكرانية على المحادثات.

المعارضة ترفض الخروج وتطلب هدنة

وفي شرق مدينة حلب السورية المحاصر، كانت فصائل المعارضة المقاتلة قد دعت أمس الأربعاء إلى وقف فوري لإطلاق النار لمدة خمسة أيام لإجلاء المدنيين والجرحى لكنهم لم يذكروا أي إشارة على استعدادهم للانسحاب كما طلبت دمشق وموسكو.

وحقق الجيش‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬السوري والقوات المتحالفة معه مكاسب سريعة على حساب المعارضين في الأسبوعين الماضيين وبدا أقرب من أي وقت مضى إلى استعادة السيطرة الكاملة على حلب- أكثر المدن السورية سكانا قبل الحرب- وتحقيق أهم نصر في الصراع الذي يمضي في عامه السادس.

ودعا المعارضون في بيان لإجراء محادثات بشأن مستقبل المدينة فور تحسن الوضع الإنساني لكنهم لم يذكروا شيئا عن إجلاء المقاتلين الذين يدافعون عن منطقة تتناقص مساحتها باستمرار في شرق حلب.

وسبق للفصائل المعارضة أن أكدت في أكثر من بيان عزمها على البقاء في حلب إلى آخر لحظة، فيما تقول سوريا وروسيا التي تدعم الرئيس بشار الأسد إنهما لن يدرسا وقفا لإطلاق النار ما لم يخرج المسلحون من المناطق المحاصرة.

و.ب/ح.ح (أ ف ب، رويترز، د ب أ)