روسيا تجدد انتقادها لمؤتمر المعارضة السورية بالرياض | أخبار | DW | 12.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

روسيا تجدد انتقادها لمؤتمر المعارضة السورية بالرياض

جددت روسيا انتقاداتها لمؤتمر الرياض للمعارضة السورية مشككة في تمثيله لكافة أطيافها. وقالت في بيان إنه "لا يمثل كامل المعارضة السورية"، فيما وصفت الخارجية الروسية تواجد قوات تركية شمال العراق بـ "التوغل غير القانوني".

انتقدت روسيا السبت (12 ديسمبر/ كانون الأول 2015) مؤتمر المعارضة السورية الذي انعقد في العاصمة السعودية الرياض وانتهى باشتراط رحيل الرئيس بشار الأسد، وقالت إنه لا يمثل كامل المعارضة السورية. وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية "رغم جهود زملائنا السعوديين فإن اجتماع الرياض كان بعيدا عن تمثيل المعارضة السورية"، موضحا أن "قسما كبيرا من المعارضين قرروا مقاطعة الاجتماع لأنهم رفضوا الجلوس إلى الطاولة نفسها مع متطرفين وإرهابيين".

وأضاف البيان "لا نستطيع أن نوافق على محاولة الجماعة التي اجتمعت في الرياض لاحتكار حق التحدث باسم المعارضة السورية بأكملها". واشترط ممثلو مكونات سياسية وعسكرية للمعارضة السورية في نهاية اجتماعهم في الرياض الخميس رحيل الرئيس بشار الأسد عن الحكم "مع بداية المرحلة الانتقالية"، مؤكدة استعدادها "للدخول في مفاوضات مع ممثلين عن النظام السوري".

كما عقدت فصائل معارضة كردية وعربية مؤتمرا في مدينة المالكية في محافظة الحسكة (شمال شرق) سعيا لوضع تصور لمرحلة انتقال سياسي. وموسكو حليفة الرئيس السوري بشار الأسد لكنها تدعم أيضا مع الولايات المتحدة الجهود التي تجري برعاية الأمم المتحدة للدفع باتجاه وقف إطلاق نار في سوريا.

وفي سياق آخر، قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم السبت إن الوزير سيرغي لافروف بحث هاتفيا مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري "التوغل غير القانوني" لقوات تركية في شمال العراق. وقالت الوزارة في بيان "الجانب الروسي عبر عن موقفه الحاسم بدعم سيادة العراق وسلامة أراضيه".

ولجأ العراق لمجلس الأمن الدولي أمس الجمعة للمطالبة بانسحاب فوري وغير مشروط لجميع القوات التركية من شمال البلاد. وقال العراق إن وجود هذه القوات "انتهاك صارخ" للقانون الدولي.

ع.ش/ أ.ح (أ ف ب، رويترز)

مختارات