روسيا تؤكد صمود الهدنة في سوريا رغم تسجيل انتهاكين | أخبار | DW | 29.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

روسيا تؤكد صمود الهدنة في سوريا رغم تسجيل انتهاكين

وزارة الدفاع الروسية تعلن اليوم الأحد تسجيلها انتهاكين لوقف إطلاق النار خلال الـ24 ساعة الماضية في الغوطة الشرقية وحرستا، مؤكدة في الوقت ذاته أن الهدنة قائمة بشكل عام في أغلبية المحافظات السورية.

أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيانها اليومي الصادر عن مركز تنسيق الهدنة الكائن في قاعدة "حميميم" مساء أمس السبت رصده انتهاكين لوقف إطلاق النار في سوريا خلال الساعات الـ24 الأخيرة، طبقا لما ذكرته وكالة "سبوتنيك" الروسية للانباء اليوم الأحد (29 مايو/أيار 2016).

وذكر البيان أن الهدنة قائمة بشكل عام في معظم المحافظات السورية، باستثناء حالتين في ريف دمشق، عندما قصف مسلحو "جيش الإسلام" بمدافع الهاون بلدة مرج السلطان بالغوطة الشرقية، ومواقع تابعة للجيش السوري على مشارف حرستا.

كما أفاد المركز بأن عدد البلدات السورية التي انضمت إلى الهدنة ارتفع إلى .125 وأشير في البيان أيضا إلى استمرار المفاوضات مع قادة ميدانيين لفصائل المعارضة المسلحة في محافظتي دمشق وحمص، علما بأن عدد الجماعات التي انضمت إلى وقف العمليات القتالية، بقي بدون تغيير، وهو 60 حتى الآن.

غير أن البيان ذكر أن "جبهة النصرة" في محاولة جديدة لتعطيل نظام وقف إطلاق النار قامت خلال الساعات الـ24 الاخيرة بقصف مناطق مختلفة ومن ضمنها مطار النيرب في حلب باستخدام مدافع الهاون والصواريخ. وتجدر الإشارة إلى أن الهدنة في سوريا، التي اتفقت موسكو وواشنطن بشأنها، مستمرة منذ يوم 27 شباط/فبراير الماضي، ولكنها لا تنطبق على "داعش" و"جبهة النصرة" وغيرهما من التنظيمات التي اعتبرها مجلس الأمن الدولي تنظيمات إرهابية.

ش.ع/ (د.ب.أ)

مختارات

إعلان