روسيا.. اعتقالات واسعة وطوق أمني على ″قلب موسكو″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 31.01.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

روسيا.. اعتقالات واسعة وطوق أمني على "قلب موسكو"

أعلن مسؤول ألماني بأن علاقة الاتحاد الأوروبي مع روسيا وصلت لهوة منذ "تسميم" نافالني، لأن الكرملين لا يقبل، برأيه، بوجود معارضة قوية. السلطات الروسية اعتقلت أكثر من ثلاثة آلاف شخص تظاهروا مطالبين بالإفراج عن نافالني.

 اعتقالات واسعة في روسيا وطوق أمني على قلب موسكو مع تجدد المظاهرات المطالبة بالإفراج عن نافالني.

اعتقالات واسعة في روسيا وطوق أمني على قلب موسكو مع تجدد المظاهرات المطالبة بالإفراج عن نافالني.

اعتقلت الشرطة الروسية اليوم الأحد (31 يناير/ كانون الثاني 2021) أكثر من ثلاثة آلاف شخص وقامت بفض تجمعات في موسكو وفي أنحاء مختلفة من البلاد خرج فيها متظاهرون مؤيدون للمعارض الروسي أليكسي نافالني احتجاجا على اعتقاله.

وتأتي المسيرات التي خرجت في العاصمة موسكو وأنحاء البلاد الأخرى بعد احتجاجات كبيرة شهدتها عطلة نهاية الأسبوع الماضية ضمن حملة من أجل الضغط على الكرملين للإفراج عن نافالني، أبرز المعارضين للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

في غضون ذلك صرح وزير الدولة الألماني للشؤون الأوروبية بأن علاقة الاتحاد الأوروبي وألمانيا مع روسيا وصلت إلى هوة. وكتب ميشائل روت في مقال لمجلة "دير شبيغل" الألمانية: "منذ واقعة تسميم المعارض الروسي أليكسي نافالني دخلت علاقتنا مع روسيا في وضع أكثر صعوبة"، لافتا إلى أن الواقعة تُظهر بطريقة جذرية مدى استعداد الكرملين للمضي في الحيلولة دون معارضة قوية.

اقرأ أيضا: الاتحاد الأوروبي يطالب بوتين بـ"الإفراج الفوري" عن نافالني

واعتقل نافالني (44 عاما) في 17 يناير/ كانون الثاني بعد عودته من ألمانيا حيث كان يتعافى من تسمم بغاز أعصاب أصيب به في روسيا الصيف الماضي. ويتهم نافالني بوتين بأنه أمر بقتله، وهو ما ينفيه الكرملين.

وتشكل عودة نافالني إلى موسكو، رغم التهديد الواضح باعتقاله والاحتجاجات التي أشعلها سجنه، تحديا كبيرا لبوتين الذي يسيطر على المشهد السياسي في روسيا منذ أكثر من عقدين من الزمان.

وفي خطوة غير معتادة، فرضت الشرطة طوقا أمنيا على قلب العاصمة، وأغلقت الشوارع أمام المارة بالقرب من مبنى الكرملين وأغلقت محطات مترو الأنفاق ونشرت المئات من قوات مكافحة الشغب مع تساقط الثلج.

مشاهدة الفيديو 42:36

بتوقيت برلين - صراع السلطة في روسيا: هل يتمكن نافالني من إسقاط بوتين؟

وقالت مجموعة (أو.في.دي-إنفو) لمراقبة المظاهرات إن الشرطة اعتقلت حتى الآن 3062 من المشاركين في المسيرات في أنحاء روسيا، وإن من بينهم 844 في موسكو. وذكر أنصار نافالني على وسائل التواصل الاجتماعي أنه جرى اعتقال زوجته يوليا نافالنايا في مسيرة بموسكو.

وقالت الشرطة إن الاحتجاجات غير قانونية إذ لم تمنح التصريح بتنظيمها ووعدت بتفريقها. وأضافت السلطات أن المظاهرات قد تكون سببا في نشر العدوى بمرض كوفيد-19.

واتجه طابور من المتظاهرين صوب سجن في شمال موسكو يحتجز فيه نافالني وهم يرددون "أطلقوا سراحه".

وقدرت الشرطة عدد المشاركين في المظاهرات في موسكو بنحو ألفي متظاهر. في حين قدر مراسلو رويترز الأعداد بأنها عدة آلاف لكنها أقل من الاحتجاجات التي خرجت في عطلة الأسبوع الماضي والتي قدرتها الشرطة بأربعة آلاف بينما قالت المعارضة إنها بلغت 50 ألف متظاهر.

اقرأ أيضا: روسيا- تظاهر عشرات الآلاف دعما لنافالني واعتقال أكثر من 2500 متظاهر

وأظهرت لقطات مصورة المتظاهرين وهم يهتفون "بوتين لص" ويسيرون متشابكي الأيدي فوق الجليد في درجات حرارة تصل إلى نحو 13 تحت الصفر، واعتقلت الشرطة أكثر من 100 في المدينة بحسب مجموعة (أو.في.دي-انفو).

وتعتبر الاحتجاجات اختبارا لمدى الدعم الذي يتمتع به نافالني بعد استهداف كثيرين من حلفائه البارزين في حملة قمع الأسبوع الماضي. ونافالني متهم بمخالفة قواعد الإفراج المشروط والتي يصفها بدوره بأنها ملفقة. ومن المقرر أن تعقد محكمة جلسة الأسبوع المقبل للنظر في الحكم عليه بعقوبة سجن تصل إلى ثلاث سنوات ونصف.

م.أ.م/  أ.ح ( أ ف ب، رويترز، د ب أ)

مشاهدة الفيديو 04:57

كيف يرى بوتين اتهامات نافالني والاحتجاجات الحاشدة ضده؟

 

مواضيع ذات صلة