روحاني يعد خطة للسلام في الخليج وترامب لن يلتقي مسؤولين إيرانيين | أخبار | DW | 22.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

روحاني يعد خطة للسلام في الخليج وترامب لن يلتقي مسؤولين إيرانيين

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه لا ينوي مقابلة مسؤولين إيرانيين على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الأسبوع. في وقت دانت فيه إيران وجود قوات أجنبية في الخليج وأعنلت عن تحضيرها لمبادرة سلام.

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه لا ينوي مقابلة مسؤولين إيرانيين على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الأسبوع، وأضاف لدى مغادرته واشنطن في طريقه إلى تكساس: "لا شيء غير مطروح على الطاولة مطلقا، لكن ليس لدي نية لمقابلة (مسؤولين من) إيران"، ورغم ذلك فإنه شدد على أنه لا يزال "مرنا".

ويشار إلى أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف متواجد بالفعل في نيويورك، وأجرى مقابلة مع شبكة (سي بي إس نيوز) نفى خلالها أن تكون طهران وراء الهجوم الأخير على منشأتي النفط التابعتين لشركة أرامكو السعودية الأسبوع الماضي. وقال ظريف: "نحن واثقون من أنه إذا أجرت الأمم المتحدة تحقيقا نزيها، فإن النتيجة ستكون أن (الهجوم) لم يتم شنه من إيران".

خطة سلام ايرانية

ودانت إيران وجود قوات أجنبية في الخليج وأعلنت أنها ستقدم خلال الأسبوع خطة للسلام تضمن "من الداخل" أمن المنطقة التي أمرت الولايات المتحدة بإرسال مزيد من التعزيزات إليها. وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني في بداية عرض عسكري في طهران اليوم الأحد (22 أيلول/ سبتمبر)، إن المنطقة تمر "بمرحلة حساسة ترتدي أهمية تاريخية"، بينما تتهم واشنطن والرياض طهران بالوقوف وراء هجمات استهدفت منشأتين نفطيتين سعوديتين في 14 أيلول/ سبتمبر.

وفي إشارة إلى رغبة بلاده في التهدئة ونزع فتيل الأزمة، أعلن روحاني أن إيران ستقدم للأمم المتحدة خلال الأيام المقبلة خطة للتعاون الإقليمي تهدف إلى ضمان أمن الخليج ومضيق هرمز وخليج عمان "بمساعدة دول المنطقة" أطلق عليها "مبادرة السلام في مضيق هرمز". وأكّد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تويتر أن روحاني سيكشف تفاصيل هذه الخطة خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ بعد غد الثلاثاء في نيويورك. ويتوقع أن يغادر روحاني الاثنين إلى نيويورك حيث من المقرر أن يلقي  خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الأربعاء.

كما أدان روحاني في كلمته خلال العرض العسكري "وجود" قوات أجنبية في الخليج، معتبرا أنه يؤدي إلى تفاقم "انعدام الأمن". وقال متوجها إلى الأمريكيين وحلفائهم الغربيين إن "وجودكم جلب دائما المعاناة والمصائب إلى المنطقة". وأضاف "كلما بقيتم بعيدين من منطقتنا، كانت أكثر أمنا". وتابع الرئيس الإيراني "من وجهة نظرنا أمن الخليج الفارسي يأتي من الداخل. أمن الخليج الفارسي ينمو من الداخل، وأمن مضيق هرمز ينمو من الداخل"، مؤكدا أن "القوات الأجنبية هي مصدر المشكلة وانعدام الأمن لشعبنا وللمنطقة".

وفي إشارة إلى الدول الخليجية التي تشهد علاقاتها مع إيران توترا وخصوصا الإمارات والسعودية، قال روحاني "نحن مستعدون لتناسي أخطائهم السابقة لأن الوضع اليوم هو أن أعداء الإسلام والمنطقة أي أمريكا والصهيونية، يريدون استخدام انقساماتنا بشكل سيء".

م.أ.م/ ع.ج (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة