رقم قياسي - عدد الأجانب في ألمانيا يتجاوز عشرة ملايين | أخبار | DW | 30.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رقم قياسي - عدد الأجانب في ألمانيا يتجاوز عشرة ملايين

كشفت آخر بيانات "السجل المركزي للأجانب" في ألمانيا أن عدد القاطنين في البلاد الذين يتوفرون على جنسية أجنبية والمسجلين رسميا تجاوز عشرة ملايين شخص. فيما ظلت ولاية شمال الراين ويستفاليا الأكثر استقبالا للأجانب.

بلغ عدد الأجانب القاطنين في ألمانيا رقما قياسيا جديدا بعدما تجاوز عشرة ملايين شخص حسبما ذكره اليوم (الجمعة 30 يونيو/ حزيران 2017) "السجل المركزي للأجانب" الذي تأسس عام 1967. وتبين أن متوسط أعمار الأجانب المقيمين انخفض ليصل إلى 38 عاما، بعدما لم يكن يتعدى 37 عاما قبل سنتين. وخلال العامين 2015 و2016 ارتفع عدد الأجانب الجدد بشكل غير مسبوق ليصل لحوالي مليوني شخص ( مليون 1.9)، أي بزيادة قدرها 23.1%.

وإذا ما تم خصم الوفيات من الولادات فإن الكتلة الديموغرافية للأجانب المقيمين في ألمانيا تكون قد ارتفعت بحوالي مائة ألف نسمة. وجدير بالذكر أنه تم شطب ما لا يقل عن 230 ألف اسم من السجل المركزي للأجانب منذ بداية عام 2015 وذلك بعد حصولهم على الجنسية الألمانية.

أما معدل مدة الإقامة فانخفض بدوره من 17 عاما وسبعة أشهر قبل عامين، إلى 15 عاما وخمسة أشهر. وفي السياق نفسه ارتفعت نسبة الذكور بين الأجانب منذ بداية 2015 من 51.5% إلى 54.1%. كما ارتفعت نسبة الأطفال من 40.4 إلى 42.8%. غير أن نسبة المتزوجين تراجعت من 45.5 إلى 42.7%.

أما توزيع كثافة الأجانب المقيمين على مجموع التراب الألماني فلم يتغير. فكما كان عليه الأمر عام 2016، فإن غالبية الأجانب يقيمون في ولاية شمال الراين وويستفاليا (2.5 مليون شخص). أما الولاية التي يقطنها أقل عدد من الأجانب فهي ولاية ميكلنبورغ ـ فوربومن (96 ألف شخص) وتورينغين (19.300).

ح.ز/ ف.ي (أ.ف.ب)

 

مختارات

إعلان