رفع الإغلاق في الضفة وإبقاء حالة التأهب في القدس الشرقية | سياسة واقتصاد | DW | 17.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

رفع الإغلاق في الضفة وإبقاء حالة التأهب في القدس الشرقية

رفعت إسرائيل اليوم الإغلاق التام الذي فرضته لخمسة أيام متتالية على الضفة الغربية وسمحت لمن هم فوق سن الخمسين بالوصول إلى باحة المسجد الأقصى. إلا أنها أبقت الشرطة في حال تأهب بالقدس خشية وقوع مواجهات جديدة.

default

إسرائيل ترفع الإغلاق التام للضفة الغربية و تعزز التأهب الأمني في القدس

تفيد التقارير الواردة أن إسرائيل رفعت الإغلاق الشامل المفروض على الضفة الغربية منذ خمسة أيام. وجاء على لسان متحدث عسكري إسرائيلي للإذاعة الإسرائيلية بأن الرفع الذي كان معمولا به لدواع أمنية منذ خمسة أيام في "يهودا والسامرة" أي مناطق الضفة الغربية جاء بناء على قرار وزير الدفاع أيهود باراك.

وفي الوقت ذاته ذكر المتحدث أن الشرطة الإسرائيلية أبقت على حالة التأهب القصوى في القدس الشرقية خشية وقوع مزيد من المواجهات مع الفلسطينيين. وأوضح أن "حوالى ثلاثة آلاف شرطي لا يزالون في حالة تأهب هناك"، مضيفاً بأنه تم اتخاذ إجراءات أمنية بحق دخول المصلين الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى ممن يقل سنهم عن خمسين عاما.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى منذ عام تقريبا التي تعمد فيها إسرائيل إلى فرض إغلاق تام على الضفة الغربية "لدواع أمنية" وليس لمناسبة عيد يهودي.

عمليات دهم إسرائيلية واسعة في أحياء القدس

Israel / Jerusalem / Unruhen

مواجهات عنيفة بين متظاهرين فلسطينيين و الشرطة الإسرائيلية في القدس القديمة

من جانبها أفادت مصادر فلسطينية اليوم إن أجهزة الأمن الإسرائيلية شنت حملات دهم واسعة النطاق في العديد من أحياء مدينة القدس اعتقلت خلالها عدداً كبيراً من الشبان الفلسطينيين على خلفية المشاركة في المواجهات التي شهدتها المدينة المقدسة أمس. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية /وفا أن حملة الاعتقال تركزت في حارتي باب حطة والسعدية وشارع الواد داخل القدس القديمة وبالقرب من المسجد الأقصى، وفي بلدة العيسوية وسط المدينة، إضافة إلى مخيم شعفاط.

وشهد يوم أمس مواجهات عنيفة بين مئات المتظاهرين وعناصر من الشرطة الإسرائيلية في القدس والعديد من الأحياء المحيطة بها ، أصيب خلالها مئة فلسطيني بجراح واعتقل العشرات. كما أصيب ثمانية من عناصر الشرطة الإسرائيلية في وقت أغلقت فيه المحال التجارية أبوابها وعم الإضراب التجاري المدينة.

كلينتون قد تتصل بنتنياهو لتخيف حدة التوتر

وقد أعلن مسئولون أميركيون أن وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ستتصل قريبا برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في محاولة لتخفيف التوتر بين البلدين الحليفين. وأفاد المسئولون أن الاتصال قد يحدث اليوم، فيما تنتظر إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما رد نتنياهو على اعتراضها بشأن مشاريع الاستيطان الإسرائيلية التي أثارت خلافا بين الطرفين.

(ه.إ/أ.ف.ب/رويترز/د.ب.أ)

مراجعة: ابراهيم محمد

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان