رغم خبرته المتواضعة.. بيرلو مدربا ليوفنتوس خلفاً لساري | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 08.08.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

رغم خبرته المتواضعة.. بيرلو مدربا ليوفنتوس خلفاً لساري

رغم عدم توفره على خبرات تدريبية، إلّا أن إدارة يوفنتوس اقتنعت بأندريا بيرلو وعينته مدربا أول للفريق الذي توج بالدوري للعام التاسع تواليا ويضع دوري أبطال أوروبا نصب عينيه منذ عام 1996.

أندريا بيرلو في مواجهة مع إيسكو لاعب ريال مدريد عام 2015

أندريا بيرلو في مواجهة مع إيسكو لاعب ريال مدريد عام 2015

أعلن نادي يوفنتوس بطل إيطاليا السبت (8 أغسطس/ آب 2020) تعيين نجمه السابق أندريا بيرلو مدربا لفريقه الأول خلفا لماوريتسيو سارّي المقال من منصبه، بعد إقصاء الفريق من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الجمعة أمام ليون الفرنسي، في واقعة أجلت حلم دوري الأبطال الذي يبحث عنه يوفنتوس منذ 24 عاما.

وأشار يوفنتوس في بيان رسمي إلى أن "بيرلو وقع عقدا اليوم لمدة عامين حتى 30 حزيران/ يونيو 2022". ويأتي تعيين بيرلو بعد عشرة أيام فقط من تعيينه على رأس فريق يوفنتوس لتحت 23 عاما. 

مختارات

ولا يملك بيرلو خبرات تدريبية كبيرة، ولم يبدأ في برامج التدريب إلا عام 2019 وعكس زين الدين زيدان الذي كان مدربًا مساعدا في ريال مدريد قبل أن يتسلم القيادة، لم يتواجد بيرلو سابقا في دكة تدريب فريق يوفنتوس الأول المدجج بالنجوم، بل ولا تتجاوز خبرته التدريبية ككل الأيام العشرة التي قضاها مع فريق يوفنتوس تحت 23 عاما.

وأضاف يوفنتوس "اليوم، يبدأ فصل جديد من مسيرته في عالم كرة القدم، وكما قيل الاسبوع الماضي: من مايسترو الى ميستر (مدرب)"، متابعا: "بدءا من اليوم سيصبح المدرب للجميع في يوفنتوس، حيث قرر النادي تكليفه بالقيادة الفنية للفريق الأول".

وأفاد يوفنتوس: "كان لبيرلو مسيرة أسطورية في كرة القدم كلاعب، فأحرز كل شيء من دوري الأبطال إلى كأس العالم 2006"، مضيفا: "في سنواته الأربع في وسط يوفنتوس، أحرز بيرلو عدة ألقاب، العديد من ألقاب الدوري، كأس إيطاليا وكأس السوبر".

ولعب بيرلو (41 عاما) ليوفنتوس بين 2011 و 2015، لكنه بدأ مسيرته الكروية في نادي بريشيا عام 1995، وانتقل بعدها إلى إنتر (1998) الذي أعاره إلى كل من ريجينا وبريشيا، لينتقل بعد ذلك إلى الجار ميلان حيث أمضى عشرة أعوام (2001-2011) فاز خلالها  بعدة ألقاب منها دوري أبطال أوروبا مرتين. واختتم مسيرته كلاعب في نيويورك سيتي الأميركي (2015-2017).

وأقيل ساري (61 عاما) بعد موسم واحد على قدومه من تشلسي الانكليزي، برغم قيادته "السيدة العجوز" إلى التتويج بلقب الدوري للعام التاسع تواليا. وانتهى مشوار يوفنتوس عند ثمن النهائي في دورري أبطال أوروبا، على الرغم من فوزه على ضيفه ليون الفرنسي 2-1 في الإياب، وذلك لخسارته ذهابا صفر-1.

وعلى صعيد المنتخب الوطني، خاض بيرلو 116 مباراة دولية سجل خلالها 13 هدفا، وكان عنصرا حاسما بفوز بلاده بلقب كأس العالم 2006 في ألمانيا.

إ.ع/ص.ش ( أ ف ب)

مشاهدة الفيديو 01:46

أغنى نوادي كرة القدم في العالم

مواضيع ذات صلة