رش المحاصيل بطائرات مسيرة.. حماية للمزارعين وتيسير للزراعة! | علوم وتكنولوجيا | آخر الاكتشافات والدراسات من DW عربية | DW | 22.02.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

علوم وتكنولوجيا

رش المحاصيل بطائرات مسيرة.. حماية للمزارعين وتيسير للزراعة!

نجح متخصص بنظم المعلومات في كمبوديا في ابتكار طائرات مسيرة مخصصة للاستخدام بمجال الزراعة بما يجعلها أسرع وأكثر سهولة وكفاءة مقارنة بالطرق التقليدية؟ فكيف يمكن استخدام هذه الطائرات؟ وما هي تكلفة الحصول على واحدة منها؟    

متخصص بمجال نظم المعلومات في كمبوديا يبتكر طائرة مسيرة مخصصة لرش المحاصيل الزراعية بالأسمدة والمبيدات الحشرية

متخصص بمجال نظم المعلومات في كمبوديا يبتكر طائرة مسيرة مخصصة لرش المحاصيل الزراعية بالأسمدة والمبيدات الحشرية

 هينغ سوفيك ليس مزارعا، فهو يعمل بمجال نظم المعلومات في مصنع للنسيج بكمبوديا، لكنه على دراية بمتطلبات المزارعين وعمل على التوصل إلى وسيلة تجعل من عملية رش الحقول الواسعة بالمبيدات أمرا أقل صعوبة.

ونجح سوفيك، البالغ من العمر 38 عاما، في تصميم طائرة مسيرة مخصصة لرش الحقول الزراعية بالمبيدات اللازمة بما يجعلها عملية أكثر سهولة، فضلا عن حماية المزارعين من التعرض لمخاطر المواد الكيميائية.  

وفي لقاء أجرته معه DW، وصف سوفيك عملية العناية بالمحصول المزروع  بكونها "أكثر صعوبة" من الزراعة نفسها وقال: "رأيت أشخاصاً يترددون في قبول القيام برش المبيدات خوفا من احتمال أن تكون سامة".

 ويعمل استخدام الطائرات المسيرة على تحقيق توزيع "أسهل وأسرع وأكثر كفاءة"للمبيدات الحشرية مقارنة بالطرق التقليدية، حيث يؤدي إلى توفير 20 بالمئة من المبيد الزراعي، كما يتطلب رش الهيكتار الواحد من الأرض الزراعية 7 دقائق فقط، على حد وصف سوفيك، صاحب الفكرة.

ولا يتم استخدام الطائرات المسيرة لرش المبيدات الحشرية فقط، إذ يمكن توظيفها أيضا في عملية رش ما تحتاج إليه المحاصيل من أسمدة.

متخصص بمجال نظم المعلومات في كمبوديا يبتكر طائرة مسيرة مخصصة لرش المحاصيل الزراعية بالأسمدة والمبيدات الحشرية

يتنقل صاحب الطائرة المسيرة مع فريقه باستمرار لمساعدة المزارعين في رش حقولهم بالأسمدة أو المبيدات بواسطة ابتكاره

ولم يبدأ سوفيك في عرض ابتكاره بشكل تجاري في الأسواق بعد، حيث يحتاج لأسبوع واحد للانتهاء من بناء الطائرة بمجرد توفر المكونات اللازمة، فالمشكلة الأساسية التي تواجه سوفيك الآن هي عدم توفر جميع الأجزاء المطلوبة بالسوق المحلي في كمبوديا.

ووفقا لصاحب الابتكار، تتراوح تكلفة بناء الطائرة المسيرة وإعدادها بالبرامج والخرائط اللازمة ما بين 5000 و 20 ألف يورو. ولكن لا يحتاج غالبية المزارعين إلى امتلاك طائرات مسيرة خاصة بهم، إذ كل ما عليهم هو الاتصال بسوفيك لاستخدام طائرته.

ويتنقل سوفيك وفريقه باستمرار عبر كمبوديا، ويتواصل مع زبائنه ويجيب على ما يصل له من تساؤلات حول استخدام الطائرات المسيرة بمجال الزراعة عبر موقع فيسبوك.

د.ب/ ص.ش DW