رسالة غامضة لبوغبا في إنستغرام.. هل مورينيو هو المقصود؟ | عالم الرياضة | DW | 22.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

رسالة غامضة لبوغبا في إنستغرام.. هل مورينيو هو المقصود؟

تتواصل التكهنات بخصوص سوء العلاقة بين لاعب خط وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي ومدربه جوزي مورينيو. هذه التكهنات ستزيد بعد توجيه الدولي الفرنسي رسالة غامضة بعد مباراة إشبيلية عبر حسابه في موقع انستغرام.

خلال الأسابيع الماضية، لم يعد المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد جوزي مورينيو يدفع بلاعب خط الوسط الفرنسي بول بوغبا ضمن التشكيلة الأساسية للفريق في مباريات الدوري الإنجليزي. وبحسب بعض التقارير الإعلامية الإنجليزية، فإن بوغبا، أغلى لاعب في تاريخ نادي مانشستر يونايتد، غير راض عن دوره في خطط المدير الفني البرتغالي.

وقد واصل مورينيو تجاهله لبوغبا، عندما أبقى عليه في دكة البدلاء، في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي بين فريقه مانشستر يونايتد وفريق إشبيلية الإسباني، في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا يوم أمس الأربعاء (21 فبراير/ شباط 2018)، قبل أن يضطر مورينيو للدفع بلاعب خط الوسط الفرنسي بعد إصابة اندير هيريرا في بداية المباراة.

وبعد نهاية المباراة، نشر بوغبا صورة له وهو يقوم بحركات الإحماء استعداداً للدخول مكان هيريرا المصاب. وعلق بوغبا على الصورة بعبارة "خطة الرب"، مما أشعل التكهنات حول ما يقصد بوغبا بما كتبه، ومن يقصد بذلك.

من جهته، نفى مورينيو بغضب الشائعات التي تحدثت عن تردي علاقته ببوغبا واصفاً إياها بأنها "أكاذيب". وأضاف مورينيو بعد نهاية مباراة إشبيلية "أستطيع الحديث بالنيابة عن بول من دون أي مشكلة. لقد أقر بول بأنه لم يلعب جيداً في المباريات الأخيرة وهذا كل ما في الأمر".

وتابع المدرب البرتغالي "لكن معظم ما تقرؤونه وتستمعون إليه يمكن وصفه بالأكاذيب ويجب ألا تستحون من قول ذلك". واختتم مورينيو بالقول: "الآن، إنها مشكلتي ومشكلة بول للتعامل مع هذا الأمر لمحاولة تطوير مستواه".

مختارات