رسالة سيرينا ويليامز إلى نساء العالم في يوم المرأة العالمي | عالم الرياضة | DW | 09.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

رسالة سيرينا ويليامز إلى نساء العالم في يوم المرأة العالمي

مخطئ من يعتقد أن الأمومة أو الحمل عائقان أمام المرأة لتحقيق طموحها، والدليل لاعبة التنس سرينا ويليامز هذه المرأة التي أثبتت للعالم العكس، ولم تكن هذه المرة الأولى.

تزامناً مع اليوم العالمي للمرأة يوم أمس الخميس (الثامن من مارس/ آذار 2018)، تعود المخضرمة الأمريكية (36 عاماً) إلى الملاعب، موجهة رسالة إلى نساء العالم مفادها أن كل شيء يمكن للمرأة تحقيقه ولا شيء مستحيل أمامها.

سرينا تعود الليلة الماضية بعد ستة أشهر من ولادة طفلتها الأولى وتفوز في جولتين (7-5 و6-3) على منافستها زارينا دياز الكازاخية، لتصعد إلى الدور الأول من بطولة انديان ويلز المفتوحة للتنس في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

ولا يوجد أفضل مناسبة كهذه لتوجه رسالة إلى "كل النساء في الخارج: أتمنى لكم يوماً سعيداً في عيد المرأة العالمي. لقد كنت متوترة جداً بأن ألعب هذه الليلة، لكن كان لا بد من ذلك"، تقول صاحبة المركز الأول سابقاً في الترتيب العام للمحترفات التنس.

الملفت في سرينا غير المصنفة في البطولة الحالية، أنه ورغم أداءها الذي لم يظهر بمستواها المعهود إلا أنها استطاعت وبعد 14 شهراً من فوزها بلقب أستراليا المفتوحة في بداية 2017، انتزاع الفوز وذلك بفضل خبرتها الطويلة وإرسالها الصاروخي.

 وهنا تجدر الإشارة أيضاً إلى أنه وخلال بطولة أستراليا التي رفعت فيها رصيدها من الألقاب إلى 23 لقباً في البطولات الأربع الكبرى، كانت سيرينا حامل ورغم ذلك شاركت آنذاك في البطولة وانتزعت لقبها.

وجاء فوز سيرنا مفاجئاً لعدد كبير من المراقبين، نظراً للمشاكل التي واجهتها لاعبة التنس الأمريكية في الأشهر الأخيرة للتعافي من تداعيات الولادة، ما كان السبب وراء غيابها عن استراليا المفتوحة في يناير/ كانون الثاني الماضي.

و.ب

 

مختارات

إعلان