ردود فعل غربية متباينة على بيانات نتانياهو وإيران تسخر | أخبار | DW | 30.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ردود فعل غربية متباينة على بيانات نتانياهو وإيران تسخر

بعد إعلان نتنياهو عن ما وصفه "بالدليل القاطع" على إخفاء إيران لجزء من برنامجها النووي، تباينت ردود الفعل في العواصم الغربية إزاء اتهامات نتانياهو، بينما وصفتها طهران بـ"المثيرة للسخرية".

في موقف متريث قال متحدث باسم الحكومة الألمانية إن برلين ستجري تحليلا مفصلا للمعلومات الإسرائيلية المتعلقة بأنشطة إيران النووية. جاء ذلك كأول رد فعل على إعلان نتنياهو في هذا الشأن، وشددت برلين على ضرورة الإبقاء على عمليات التفتيش المستقلة.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية "من الواضح أن المجتمع الدولي يشكك في أن إيران تنفذ برنامجا نووية سلميا محضا". وأضاف "من أجل هذا السبب تم توقيع الاتفاق النووي في عام 2015 بما في ذلك تنفيذ اتفاق غير مسبوق مع نظام مراقبة قوي وشامل
للوكالة الدولية للطاقة الذرية". وقال المتحدث إن من المهم الحفاظ على المراقبة المستقلة للتأكد من أن إيران تمتثل للاتفاق.

 من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاثنين(30 نيسان/أبريل 2018) إنه تحدث مع قادة فرنسا وألمانيا وإن إسرائيل سترسل خبراء لاطلاعهما على معلومات مخابراتية بشأن الجهود النووية الإيرانية المزعومة. وقال مكتب نتنياهو على تويتر إن إسرائيل "سترسل في الأيام القادمة فرقا متخصصة لاطلاع ألمانيا وفرنسا على تفاصيل المواد التي حصلت عليها إسرائيل بشأن جهود إيران للحصول على سلاح نووي". وأضاف أن نتنياهو تحدث أيضا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن وثائق المخابرات الإسرائيلية.

وفي رد فعله، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن ما كشفه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يبعث بالرسالة 
المناسبة، ويظهر أن الاتفاق النووي الإيراني " وضع غير مقبول". وجاء تصريح الرئيس  ترامب  خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين في البيت الأبيض .
وعلى صعيد متصل، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس ترامب تحدث مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الاثنين بشأن سوريا وإيران، بينما يحاول الزعيمان بحث مستقبل الاتفاق النووي الدولي الذي أبرم عام 2015 للحد من قدرات إيران النووية.

USA Präsident Donald Trump Rede in Michigan (picture-alliance/AP Photo/P. M. Monsivais)

ترامب يرى أن بيان نتانياهو يؤكد رأيه

رد فعل إيران 

في غضون ذلك، ذكرت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء اليوم الاثنين أن إيران وصفت مزاعم إسرائيل بشأن برنامج طهران النووي بأنها مثيرة للسخرية وطفولية وتستهدف التأثير على القرار الذي سيصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 12 مايو أيار بشأن الاتفاق النووي.

ونقلت الوكالة عن عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني قوله "العرض الذي قدمه نتنياهو لعبة طفولية ومثيرة للسخرية...العرض المخطط قبيل الموعد النهائي في 12 مايو إنما هو للتأثير على قرار ترامب بشأن اتفاق إيران النووي".

من جانب آخر، ذكر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن الاتهامات الإسرائيلية بشأن برنامج طهران النووي "ادعاءات قديمة" سبق أن تصدت لها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال ظريف على تويتر "الرئيس ترامب يعيد طرح ادعاءات قديمة تصدت لها بالفعل الوكالة الدولية للطاقة الذرية وذلك من أجل رفض الاتفاق. يا له من شيء مريح. توقيت منسق للكشف المخابراتي المزعوم من جانب الشخص الذي أطلق ادعاءات كاذبة (نتنياهو) قبل أيام فقط من 12 مايو أيار. لكن مسارعة ترامب للاحتفال كشفت الأمر".

ح.ع.ح/م.س(رويترز، أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان