ردود فعل دولية منددة بسعي ترامب لتغيير وضع الجولان | أخبار | DW | 22.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ردود فعل دولية منددة بسعي ترامب لتغيير وضع الجولان

في رد فعل على سعي ترامب الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان، قالت روسيا إن ذلك سيمثل انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة، فيما قالت الجامعة العربية إن التوجه الأمريكي سيمثل ردة "خطيرة" في موقف واشنطن من قضية الشرق الأوسط.

نقلت وكالة الإعلام الروسية اليوم الجمعة (22 اذار/مارس 2019) عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا قولها إن تغيير وضع هضبة الجولان سيمثل انتهاكا مباشرا لقرارات الأمم المتحدة. وكانت زاخاروفا تعلق على ما قاله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تويتر أمس الخميس من أن الوقت قد حان للاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان التي احتلتها إسرائيل من سوريا في حرب 1967.

إلى ذلك، حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة من أن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشان الجولان السورية تجر المنطقة إلى أزمة جديدة.  جاء ذلك في كلمة خلال الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول لبحث تداعيات مجزرة المسجدين في نيوزيلندا، وذلك بطلب من تركيا، بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية.

وقال أردوغان: "لن نسمح إطلاقًا بشرعنة احتلال مرتفعات الجولان. تصريح ترامب حول مرتفعات الجولان تجر المنطقة إلى حافة أزمة جديدة".

وفي طهران قال التلفزيون الرسمي نقلا عن متحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية إن تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان المحتلة غير مقبول. وقال المتحدث بهرام قاسمي "هذا الاعتراف غير المشروع وغير المقبول لا يغير حقيقة أنها تنتمي لسوريا".

فيما قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن أي اعتراف أمريكي بسيادة إسرائيل على الجولان سيمثل ردة خطيرة في موقف الولايات المتحدة من الصراع العربي الإسرائيلي. وأضاف أبو الغيط في تصريحات أوردتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية في وقت متأخر من مساء الخميس "الجامعة العربية تقف بالكامل وراء الحق السوري في أرضه المحتلة، ولدينا موقف واضح مبني على قرارات في هذا الشأن، وهو موقف لا يتأثر إطلاقا بالموقف من الأزمة في سوريا".

وقال أبو الغيط إن هذا الاعتراف "إن حصل لا ينشئ حقوقاً أو يرتب التزامات ويعتبر غير ذي حيثية قانونية من أي نوع". كما دعا الأمين العام للجامعة العربية الولايات المتحدة إلى العودة عن هذا النهج "ومراجعة هذا الموقف الخاطئ".

في غضون ذلك، ندد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات مساء أمس الخميس، بتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول مرتفعات الجولان. وكتب عريقات على حسابه في تويتر "بالأمس اعترف الرئيس ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، واليوم يقول إنه لأمن المنطقة يجب أن تكون هضبة الجولان السورية المحتلة تحت سيادة إسرائيل، ما الذى سيأتي به الغد؟ عدم استقرار وشلال دم في منطقتنا".

من جانبها، نددت الحكومة السورية اليوم الجمعة بتصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال فيها إن الوقت قد حان للاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان وأكدت أن الشعب السوري "أكثر عزيمة وتصميما وإصرارا على تحرير هذه البقعة الغالية من التراب الوطني السوري بكل الوسائل المتاحة".

وفي بيان نشرته وكالة الأنباء العربية السورية (سانا) قال مصدر في وزارة الخارجية إن تصريحات الرئيس الأمريكي "تؤكد مجددا انحياز الولايات المتحدة الأعمى "لإسرائيل لكنها "لن تغير أبدا من حقيقة أن الجولان كان وسيبقى عربيا سوريا".

ح.ع.ح/ح.ز(رويترز/د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة