ردود أفعال ألمانية ودولية واسعة النطاق على وفاة هيلموت كول | أخبار | DW | 16.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ردود أفعال ألمانية ودولية واسعة النطاق على وفاة هيلموت كول

أشاد زعماء ألمانيا والعالم بالمستشار الألماني الأسبق هيلموت كول الذي توفي عن عمر ناهز 87 عاما. ووصفت المستشارة ميركل كول بأنه "رجل ألماني وأوروبي عظيم"، فيما قال جورج بوش الأب إن كول كان "صديقا حقيقيا للحرية".

مشاهدة الفيديو 00:55
بث مباشر الآن
00:55 دقيقة

أبرز المحطات في حياة "مستشار الوحدة الألمانية" هيلموت كول

صدرت ردود فعل واسعة النطاق داخل ألمانيا وفي القارة الأوروبية بعد الإعلان عن وفاة المستشار الألماني الأسبق هيلموت كول. وألقت المستشارة أنغيلا ميركل كلمة قصيرة أشادت بها بمآثر المستشار الراحل. ووصفت ميركل كول بأنه "رجل ألماني وأوروبي عظيم". وأضافت :"أحيي ذكراه". وأضافت أن كول "فأل سعيد لألمانيا". وقالت المستشارة عن مساهمة كول في الوحدة الألمانية "إن المرء يحتاج بعض الوقت حتى يدرك ويشيد بأبعاد أعماله السياسية".

فيما قال الرئيس الألماني فرانك ـ فالتر شتتينماير إن ألمانيا فقدت "رجل دولة" بوفاة كول.

وأعرب نوربرت لامرت رئيس البرلمان الألماني "بوندستاغ" عن تقديره الكامل للمستشار الأسبق كول. ووصف لامرت كول بأنه "شخصية تاريخية عظيمة". وقال لامرت إن كول "أسهم بصورة حاسمة في تحقيق اسعد العصور التي عاشها الألمان على الإطلاق". وأضاف لامرت قائلا: "لن ننسى له هذا أبدا، وميراثه في جعل ألمانيا بلدا محترما في العالم كله داخل أوروبا، دولة سلمية موحدة، سيبقى هاديا لتعاملاتنا وسيبقى أمانة في أعناق الأجيال القادمة". وأعرب لامرت في خطاب لزوجة كول مايكه كول ريشتر عن مواساته باسم البرلمان الذي انتمى له كول أكثر من ربع قرن.

وأشادت رئيسة المجلس الأعلى لليهود في ألمانيا سابقا شارلوته كنوبلوخ اليوم الجمعة بسياسة المستشار الألماني الأسبق شاكرة له ما أسداه لعلاقة المجتمع الألماني باليهود من خدمات. وقالت كنوبلوخ "أتوجه إليه بشكر خاص لالتزامه الذي لم يكل بتحقيق المصالحة، والتعايش بين اليهود وغير اليهود في ألمانيا". وأوضحت كنوبلوخ أن الاتفاق الإنساني بين كول ورئيس المجلس الأعلى لليهود في ألمانيا آنذاك هاينس جالينسكي بخصوص استقبال اليهود المهاجرين من الاتحاد السوفيتي السابق كانت له أهمية قصوى.

كما وصف مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني لمنصب المستشارية مارتن شولتس هيلموت كول بأنه "أوروبي عظيم" و "رجل دولة عظيم". وأضاف شولتس اليوم الجمعة في برلين: "هيلموت كول مهد طريقا تاريخية لألمانيا وأوروبا وحقق خدمات جليلة لن تنسى له"، ووصف رؤية كول عن ألمانيا الأوروبية بأنها ميراث إلى الأمة الألمانية وإلى أوروبا كلية.

أوروبيا، اعتبر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر الجمعة أن كول كان "جوهر أوروبا في ذاتها". وكتب يونكر على موقع تويتر أن "وفاة هلموت كول تؤلمني كثيرا. انه صديقي وجوهر أوروبا في ذاتها. سنفتقده كثيرا".

وأمر يونكر بتنكيس أعلام الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حدادا على كول.

فيما أعرب رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاياني عن تقديره لهذا الميراث قائلا اليوم الجمعة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: "لقد رحل عنا ألماني عظيم وأوروبي عظيم، وأنا أنحني إجلالا لما حققه هيلموت كول في حياته".

ونعى الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج بوش الأب، هيلموت كول، ووصفه بأنه "صديق حقيقي للحرية والرجل الذي اعتبره واحدا من أكبر القادة في أوروبا بعد الحرب". وأشار بوش، الذي عمل بشكل وثيق مع كول كرئيس من 1989 إلى 1993 خلال سقوط حائط برلين وإعادة توحيد شطري ألمانيا، إلى كراهية الزعيم الألماني للحرب، بل وكراهيته الأكبر للشمولية.

وقال بوش في بيان إن "العمل الوثيق مع صديقي الحميم للمساعدة في تحقيق نهاية سلمية للحرب الباردة وتوحيد ألمانيا داخل حلف شمال الأطلسي، سيبقى أحد المباهج الكبرى في حياتي". "طوال فترة مساعينا، كان هيلموت صخرة - قوية وثابتة. ننعى خسارته اليوم، حتى وإن كنا نعلم أن حياته الرائعة ستلهم الأجيال القادمة من القادة ليجرؤوا بشكل كبير ويحققوا إنجازات عظيمة، فليبارك الله القادر هلموت كول والحرية التي ساعد على تأمينها".

ز.أ.ب/ح.ع.ح (د ب أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان