رخويات ″مطبوخة″ على ساحل نيوزيلاندا تثير القلق | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 19.02.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

رخويات "مطبوخة" على ساحل نيوزيلاندا تثير القلق

لقطات مصورة تظهر بلح البحر النافق على ساحل نيوزيلاندا أثارت صدمة على مواقع التواصل. خبراء ربطوا الأمر بالتغيرات المناخية التي تتسبب في إجهاد الحيوانات التي تعاني الحرارة ونقص الأكسجين لتستلم وتبدو وكأنها "طبخت حية".

نفق حوالى نصف مليون من بلح البحر في المياه الدافئة والهادئة بشكل غير معتاد على ساحل نيوزيلندا في حدث ربطه الخبراء بتغير المناخ. وقد عثر براندون فيرغسون من أوكلاند على تلك الرخويات النافقة في وقت سابق من هذا الشهر على شاطئ مونغانوي بلاف قرب الطرف الشمالي من الجزيرة.

وأظهرت لقطات فيديو نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، فيرغسون مصدوما وهو يمر بين الصخور المليئة بأصفاد بلح البحر وهو يقول "كلها نفقت... لم يتبق شيء". وأوضح العالم البحري البروفيسور كريس باترشيل من جامعة وايكاتو أن حدثا مماثلا طال أنواعا أخرى من الرخويات.

وقال لوكالة فرانس برس "يبدو أن القواسم المشتركة هي الظروف الحارة مع أشعة شمس قوية ومياه هادئة بشكل غير معتاد لفترة طويلة". وأضاف "هذا يؤدي إلى مزيج من إجهاد الحيوانات بسبب الحرارة ونقص في الأكسجين في المياه الهادئة جدا. وفي النهاية تستسلم... وكأنها طبخت وهي حية".

وتابع "أعتقد أن السبب يعود إلى ظاهرة التغير المناخي". وقال العالم البحري من جامعة أوكلاند أندرو جيفز إنه من المحتمل أن تحصل المزيد من أحداث النفوق الجماعي نتيجة لتغير المناخ، مضيفا أن بلح البحر ستنتقل في النهاية إلى مياه أكثر برودة مع ارتفاع درجات الحرارة.

ا.ف/    (أ.ف.ب)