رحيل المحبوبة ″كوكو″... صديقة البشر! | عالم المنوعات | DW | 22.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

رحيل المحبوبة "كوكو"... صديقة البشر!

كانت تتواصل مع البشر أم كانت تعيد بعض أفعال تدربت عليه؟ سؤال حير من تابعوا الغوريلا الأشهر التي رحلت تاركة رسالة تنبيه لمخاطر اختفاء جنسها مع صور ومشاهد أحبها الأطفال والكبار.

عن 46 عاما رحلت أمس  (21 يونيو/ حزيران) الغوريلا "كوكو" التي أتقنت لغة الإشارة واعتبرت سفيرة غير عادية لنوعها المهدد بالانقراض. ونعت مؤسسة غوريلا التي أنشأتها عالمة النفس فرانسين باترسون في بيان نشرته على الموقع الذي يحمل اسم كوكو التي ولدت عام 1971 بحديقة حيوان سان فرانسيسكو. 

وكانت كوكو محور نشاط واهتمام باترسون التي علمتها لغة الإشارة منذ ولادتها، وأجرت اختبارات عديدة قالت إنها أثبتت قدرتها على التواصل مع البشر وفهم كلمات إنجليزية. وظهرت كوكو في العديد من الأفلام الوثائقية وعلى غلاف مجلة ناشيونال جيوجرافيك لمرتين. 

غوريلا بمهارات استثنائية

ورغم بعض التشكيك العلمي في حقيقة قدرة هذه السلالة على التواصل مع البشر، إلا أن كوكو بمهاراتها الواضحة حملت دورا إضافيا لتنبيه العالم إلى مخاطر اختفاء السلالة التي تنتمي إلى موطنها الأصلي بالسهول الغربية في وسط أفريقيا التي تشهد خطرا كبيرا بفعل عمليات قطع الأشجار والصيد الجائر.

وتضاعفت شهرة كوكو بفعل الكثير من مقاطع الفيديو والصور التي تظهرها مع معلمتها والكثير من الأطفال والحيوانات، وأخرى وهي تمسك بالكاميرا أو الكتب أو تحاول العزف على الجيتار والرسم. كما نشر كتاب عنها وزع بعدد من مدارس الأطفال في العالم. 

وأعلنت المؤسسة أنها رغم الحزن على هذا الرحيل إلا أنها مستمرة في مساعيها للحفاظ على هذا النوع، وتعزيز قيمة كوكو بمزيد من التواصل بين نظرائها مع الأطفال عبر لغة الإشارة من خلال تطبيق إلكتروني للتواصل بينهم، ومشروعات إضافية لحماية هذه الفصيلة المهددة بالانقراض.

(أ.خ/ ط.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع