ربع مليون شخص يطالبون بمنع ترامب من دخول بريطانيا | أخبار | DW | 09.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ربع مليون شخص يطالبون بمنع ترامب من دخول بريطانيا

وقع عشرات الآلاف من البريطانيين عريضة لمنع دونالد ترامب المرشح الجمهوري المحتمل في انتخابات الرئاسة الأمريكية من دخول بريطانيا بعد دعوته لحظر دخول المسلمين إلى بلاده. فيما جردت جامعة اسكتلندية ترامب من دكتوراه فخرية.

وقع أكثر من 250 ألف شخص الأربعاء (التاسع من كانون الأول/ ديسمبر 2015) عريضة لمنع دونالد ترامب، أبرز المتنافسين للفوز بترشيح الحزب الجمهوري للسباق إلى البيت الأبيض في 2016، من دخول بريطانيا في أعقاب دعوته إلى منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة. ونشرت العريضة على الموقع الإلكتروني للحكومة البريطانية، من قبل المقيمة الاسكتلندية سوزان كيلي التي تنتقد الملياردير البالغ من العمر 69 عاما منذ وقت طويل.

وتقول العريضة إن "المملكة المتحدة منعت دخول العديد من الأشخاص بسبب خطاب الكراهية. وينبغي تطبيق المبادئ نفسها على كل من يرغب في الدخول إلى بريطانيا". وأضافت "إذا قررت المملكة المتحدة الاستمرار في تطبيق معايير (السلوك غير المقبول) لأولئك الذين يرغبون في دخول حدودها، فيجب أن تطبق على الأغنياء كما الفقراء، والضعفاء كما الأقوياء".

Zehn der republikanischen 17 Kandidaten vor ihrem Fernsehduell, in der Mitte Donald Trump und Jeb Bush (Foto: Reuters)

ترامب من أبرز المتنافسين لنيل ترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة.

ووقع ستة نواب أيضا على اقتراح في مجلس العموم البريطاني قدمه عضو حزب العمال عمران حسين، يدعو الحكومة إلى "رفض تأشيرة تسمح لدونالد ترامب بزيارة المملكة المتحدة، حتى يسحب السيد ترامب تصريحاته"، مضيفا أن هذه التصريحات "مثيرة للانقسام، وستحرض على التمييز والكراهية".

وكان ترامب أعلن الثلاثاء انه يريد غلق الحدود الأميركية أمام المسلمين "حتى نصبح قادرين على تحديد هذه المشكلة وفهمها". ودافع في وقت لاحق عن تصريحاته عبر شبكة ام اس ان بي سي الأميركية قائلا إن "هناك قطاعات متطرفة في باريس (...) ترفض الشرطة دخولها". وأضاف أن "هناك أماكن في لندن (...) متطرفة إلى درجة أن عناصر الشرطة يخشون على حياتهم".

وفي هذا السياق، وصف رئيس بلدية لندن بوريس جونسون تعليقات ترامب بـ "الهراء الكامل"، في حين اعتبر متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن هذا التصريح "ببساطة سيء وغير مجد ومن شأنه أن يزرع الشقاق".

يأتي هذا فيما جردت جامعة اسكتلندية ترامب من دكتوراه فخرية منحته إياها عام 2010، جاء ذلك بعد أن ووقع 17 ألف شخص على عريضة تدعو جامعة روبرت غوردون في مدينة أبردين إلى تجريد ترامب من تلك الشهادة.

ي.ب/ أ.ح (ا ف ب، رويترز)