رايتس ووتش: مصر تستحق أوسكار النفاق لاحتفائها برامي مالك | أخبار | DW | 05.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

رايتس ووتش: مصر تستحق أوسكار النفاق لاحتفائها برامي مالك

مقص الرقيب يطال شخصية مغني الروك المثلي التي جسدها الممثل الأمريكي المصري رامي مالك، هكذا وصفت منظمة هيومن رايتس ووتش تعامل السلطات المصرية مع تتويج الممثل رامي مالك، معتبرة أن مصر تستحق أوسكار النفاق. لماذا؟

انتقدت منظمة هيومان تعاطي السلطات المصرية مع تتويج الممثل الأمريكي المصري رامي مالك، معتبرة أن مصر تستحق أوسكار النفاق لاحتفائها برامي مالك. وقالت نيلا غوشال، واحدة من كبار الباحثين المتخصصين في قضايا مجتمع "الميم" بهيومن رايتس ووتش، إن السلطات المصرية تحمست لادعاء أي صلة بالممثل المصري الأمريكي رامي مالك بعد فوزه بجائزة أوسكار أفضل ممثل الأسبوع الماضي. حتى أن وزارة الهجرة المصرية نشرت في تويتر اقتباسا من خطاب قبول الأوسكار الذي ألقاه مالك. لكن خطاب مالك الكامل لم ولن يُنشر في وسائل الإعلام المصرية.

وعلقت غوشال بالقول إن مقص الرقيب يطال شخصية مغني الروك المثليّ التي جسدها الممثل الأمريكي المصري. فقد قال مالك عن أسطورة الموسيقى فريدي ميركوري من فرقة "كوين" والذي جسّد شخصيته في فيلم "الملحمة البوهيمية": "صنعنا فيلما عن رجل مثلي، مهاجر، عاش حياته كما أراد من دون أي زيف أو خوف.

وترى غوشال أن الحكومة المصرية والمدافعين عنها إذا كانوا يريدون حصة من فوز مالك، فعليهم أن يرقوا للاعتراف بالحقائق.  وتوضح ذلك بالقول ،بأن الفيلم لم يعُرض في دور العرض بمصر إلا بعد اقتطاع عدة مشاهد، كما قال مصدران في القاهرة لـ هيومن رايتس ووتش. ولو عاش ميركوري في مصر اليوم لاتهمته السلطات بموجب قانون "مكافحة الفسق والفجور" في مصر، كما فعلت مع 76 شخصا العام الماضي وفقا لـمنظمة "بداية" الحقوقية في القاهرة، تضيف نيلا غوشال.

وتابعت غوشال، التي تعتبر واحدة من كبار الباحثين المتخصصين في قضايا مجتمع "الميم" بهيومن رايتس ووتش، "نال رامي مالك الأوسكار لأنه أعطى الحياة والفرح لرمز مثليّ الجنس. لكن مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لن تسمح لميركوري بالنجاح على أرضها، ولا لمالك الاحتفاء به."

هـ.د/ح.ز (هيومن رايتس ووتش)

مختارات

مواضيع ذات صلة