رئيس مؤتمر ميونيخ يقترح على برلين عقد قمة لإنقاذ إتفاق إيران النووي | أخبار | DW | 03.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رئيس مؤتمر ميونيخ يقترح على برلين عقد قمة لإنقاذ إتفاق إيران النووي

مع اقتراب موعد إعلان الرئيس الأمريكي ترامب موقف بلاده من الاتفاق النووي الإيراني، اقترح رئيس مؤتمر ميونيخ للأمن على برلين عقد قمة دولية "لإنقاذ" الاتفاق النووي. وأمين عام الأمم المتحدة يصف الوضع بـ"الخطير جدا".

دعا رئيس مؤتمر ميونيخ للأمن العالمي فولفغانغ إيشينغر، الحكومة الألمانية إلى تنظيم لقاء قمة حول الاتفاق النووي الإيراني "لإنقاذ ما يمكن إنقاذه"، وذلك في مقابلة أجرتها معه اليوم الخميس القناة الأولى الألمانية (ARD). والدول المقترحة للمشاركة بالقمة هي ألمانيا والولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والاتحاد الأوربي.

ورفض الديبلوماسي الألماني المخضرم، إيشينغر، التنبؤ حول ما إذا كان الرئيس الأمريكي ترامب سينسحب فعلا من الاتفاق النووي الإيراني في 12 من مايو المقبل. وقال بهذا الخصوص "ترامب يتباهى بكون سياسته يصعب توقعها"، مضيفا "سيحاول مفاجأة الجميع. وحتى لو انسحب من الاتفاق، فلن تكون نهاية الدبلوماسية". فعندها سيكون الأوروبيون مطالبون بتقديم خطة بديلة، حسب إيشينغر الذي سبق أن عمل كسفير لبلاده في واشنطن.

München MSC 2018 | Wolfgang Ischinger (picture-alliance/dpa/S. Hoppe)

رئيس مؤتمر ميونيخ للأمن العالمي فولفغانغ إيشينغر

ومن جهته صرح وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بأن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم تعثر حتى الآن خلال فحصها 
لاتهامات إسرائيل ضد إيران على أية أدلة لانتهاك الاتفاق النووي من جانب طهران.
وأوضح ماس اليوم الخميس خلال زيارته للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية قامت بفحص الاتهامات وتوصلت إلى نتيجة مفادها أنه لا يتبين وجود أية انتهاكات للاتفاق، على الأقل مما تم استخلاصه بشكل مباشر من المعلومات بقدر ما تم تقييمها حتى الآن.
ولكنه أكد أن الفحوصات لا تزال مستمرة هناك، وقال: "من المؤكد أنه سيتم مواصلة الفحص، وسوف ننظر في ذلك أيضا بمنتهى الدقة".
وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل دعت أمس الأربعاء إلى عدم إلغاء الاتفاق النووي مع إيران، لكنها طالبت بتوسيع إطار عمل المفاوضات المرتبط به. 

وفي سياق متصل حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من إلغاء الاتفاق النووي الإيراني ما لم يكن هناك بديل جيد ليحل محله.

وقال غوتيريش في مقابلة مع المحطة الإذاعية الرابعة في هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "إذا توصلنا لاتفاق أفضل في يوم ما ليحل محله فلا بأس، لكن يجب ألا نلغيه إذا لم يكن لدينا بديل جيد".

وأضاف غوتيريش "أعتقد أن خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي الإيراني) كانت انتصارا دبلوماسيا مهما وأظن أنه سيكون من الضروري الحفاظ عليها لكنني أعتقد أيضا أن هناك حالات سيتعين فيها إجراء حوار بناء لأنني أرى أن المنطقة في وضع خطر جدا".

وتابع قائلا "أتفهم مخاوف بعض الدول فيما يتعلق بالنفوذ الإيراني في دول أخرى بالمنطقة. لذا أعتقد أن علينا فصل الأمور عن بعضها".

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعتزم إعلان موقف بلاده من الاتفاق النووي يوم 12 أيار/مايو الحالي.

هـ.د/ م.س (د ب أ، رويترز)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان