رئيس مؤتمر الأمن الدولي يدعو لدعم الديمقراطية في مصر | سياسة واقتصاد | DW | 04.02.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

رئيس مؤتمر الأمن الدولي يدعو لدعم الديمقراطية في مصر

حث رئيس المؤتمر الدولي للأمن في ميونيخ الذي بدأ أعماله اليوم، الغرب على التحرك من أجل أن تتم عميلة انتقال السلطة في مصر بشكل فوري، لتجنيب البلاد مزيدا من سفك الدماء. وكان للدعوة صدى في قمة الإتحاد الأوروبي في بروكسيل.

default

فولفغانغ ايشنغر رئيس المؤتمر الدولي للأمن يطالب بدعم الديمقراطية في مصر

فيما دعا القادة الأوروبيون المجتمعون في بروكسيل اليوم إلى انتقال فوري للسلطة في مصر، أعرب فولفغانغ ايشنغر رئيس مؤتمر ميونيخ للأمن الدولي عن اعتقاده بضرورة تحرك الغرب لدعم الديمقراطية في مصر. وفي مقابلة مع القناة الألمانية الأولى (ايه آر دي) اليوم الجمعة (04 فبراير/شباط) في ميونيخ حيث افتتح مؤتمر الأمن الدول السنوي، أعرب ايشنغر عن اعتقاده انه: "من الصواب اذا قال الساسة الأوروبيون والأمريكيون إن الانتقال إلى المرحلة الجديدة في مصر لا ينبغي ان يؤجل لنصف عام بل يجب ان يبدأ الآن، وإلا سيؤدي إلى مزيد من سفك الدماء".

وأبدى ايشنغر نوعا من الحذر إزاء تأثيرات سلبية محتملة إثر تغيير الحكومة في مصر قائلا: " في مباريات الملاكمة ينتهي كل شيء بعد الضربة القاضية، أما في عالم الحقيقة فإن المشاكل كثيرا ما تظهر في أعقاب رحيل نظام حكم". مشيرا إلى "صعوبة الموقف الحساس بالنسبة للغرب" في الأزمة المصرية.

وفي برلين دعا بان كي مون، أمين عام الأمم المتحدة، الذي يزور ألمانيا حاليا، إلى"انتقال منظم وسلمي للسلطة" في مصر. وقال بان كي مون في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) "ينبغي أن يتم أي انتقال بشكل سلمي ومنظم ودون إحداث أي تخبط" غير أنه لم يحدد اطارا زمنيا.

دعوة أوروبية إلى انتقال فوري للسلطة

EU Gipfel in Brüssel Angela Merkel und Nicolas Sarkozy mit Herman Van Rompuy

القادة الأوربيون يطالبون في مؤتمرهم بانتقال فوري للسلطة في مصر

وفي بروكسيل، دعا زعماء الاتحاد الاوروبي السلطات المصرية اليوم إلي تلبية آمال الشعب عن طريق "الاصلاح لا القمع" وقالوا ان عملية انتقال السلطة الي حكومة ذات قاعدة عريضة يتعين ان تبدأ على الفور. وقال زعماء الاتحاد السبعة والعشرين في بيان مشترك صدر اثناء قمة في بروكسل "المجلس الاوروبي يتابع بأقصى القلق الوضع المتدهور في مصر." وجاء في البيان أنه "يجب ان تلتزم جميع الاطراف بضبط النفس وان تتفادى تصعيد العنف وان تبدأ عملية انتقال منظمة الى حكومة ذات قاعدة عريضة... يؤكد المجلس الاوروبي ان عملية الانتقال هذه يتعين ان تبدأ الان."

وقد دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قبل اجتماع القمة الأوربية اليوم " قوات الأمن إلى ضمان أن تكون مظاهرات الجمعة الحاسمة حرة وسلمية" كما حذرت من استمرار تصعيد أعمال العنف في مصر.

وقالت مصادر ديبلوماسية لوكالة الأنباء الألمانية ان زعماء الاتحاد الأوروبي اتفقوا على ضرورة انتقال سلمي وسريع للسلطة في مصر، لكن الاجتماع أظهر بعض الاختلافات في وجهات النظر، حيث أبدى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون موقفا متشددا تجاه مبارك وأكد أن " الخطوات التى اتخذت حتي الآن لا تلبي بصراحة تطلعات الشعب المصري". وبالمقابل قال رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني بعد تعهد مبارك في وقت سابق من الأسبوع الحالي " أنه لا هو وأحد أفراد أسرته" بعدم الترشح في الانتخابات الرئاسية في أيلول/ سبتمبر المقبل، يجب أن يبقى في السلطة حتى ذلك الموعد.

­

خامنئي: ثورة مصر يقظة إسلامية

وفي طهران، قال المرشد الاعلى للثورة الاسلامية في ايران آية الله علي خامنئي اليوم الجمعة إن ما يجري في مصر هو بمثابة" يقظة إسلامية"، وأشاد خامنئي في خطبة صلاة الجمعة بانتفاضة الشعبين المصري والتونسي، وطالب جيشي البلدين بمساندة الشعب وعدم الثقة بالدور الامريكي والغربي. وقال "ان التاريخ لن ينسى ابدا ان (الرئيس المصري) حسني مبارك هو نفسه الذي وقف بقوة الى جانب اسرائيل وامريكا في حرب اسرائيل على غزة".

ودعا خامنئي علماء الدين والازهر الى ان ينهضوا بدورهم بشكل بارز. وعقب صلاة الجمعة ، شارك مئات من الايرانيين في احتجاج وسط طهران ورفعوا شعارات مناوئة لمبارك، معلنين تضامنهم مع الشعب المصري.

(م.س/ رويترز، د ب أ ، أ ف ب)

عارف جابو

مختارات

إعلان