رئيس ديوان ميركل يحذر من التهاون مع قواعد الحماية من كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 27.07.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

رئيس ديوان ميركل يحذر من التهاون مع قواعد الحماية من كورونا

مع حلول موسم الإجازات والعطلات في ألمانيا، ناشد رئيس ديوان المستشارية الألمانية كافة المواطنين الالتزام بالقواعد المتبعة للوقاية من فيروس كورونا، محذراً من احتمال خروج الوضع عن السيطرة.

ناشد رئيس ديوان المستشارية الألماني، هيلغه براون، كافة المواطنين الالتزام بإجراءات النظافة للحماية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد خلال قضاء العطلات وممارسة الأنشطة الترفيهية في الصيف.

وقال السياسي المنتمي للحزب المسيحي الديمقراطي، المنتمية إليه أيضا المستشارة أنغيلا ميركل، اليوم الاثنين (27 يوليو/تموز 2020) في برلين إنه إذا ارتفعت مستويات العدوى أو أعداد الإصابات الجديدة الآن، فإن إبقاء الوضع تحت السيطرة سيكون أكثر صعوبة في الخريف المقبل، مضيفاً أن الهدف يجب أن يكون البقاء عند أدنى مستوى ممكن من عدد الإصابات حتى نهاية الصيف.

إصابات متزايدة

وقال براون، المقرب جدا من يمركل، في إشارة إلى عدد الإصابات الجديدة على مستوى ألمانيا: "مما رأيناه في الأيام القليلة الماضية، حيث زادت حالات الإصابة أحيانا عن 800 حالة في اليوم، علينا العودة إلى وضع يقل فيه عدد الإصابات عن 500 حالة"، مضيفاً أن أولئك الذين لا يلتزمون بالقواعد الأساسية لمكافحة الفيروس، مثل الالتزام بالمسافة الآمنة وارتداء الكمامات في حالات معينة، يعملون أيضاً ضد الصالح العام.

وعندما سُئل عما إذا كان ينبغي إجراء اختبارات إلزامية للكشف عن الإصابة بكورونا بالنسبة للعائدين من المناطق عالية الخطورة في المستقبل القريب، طلب براون التحلي بقليل من الصبر، وأوضح أن وزراء الصحة على المستوى الاتحادي والولايات في نقاش حول هذا الأمر حالياً.

يُذكر أنه تم تطبيق الاختبارات الطوعية في العديد من المطارات منذ عطلة نهاية الأسبوع. وكقاعدة عامة، يجب على العائدين من مناطق الخطر هذه الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يوما.

هليغه براون رئيس ديوان المستشارة ميركل ومن أقرب الشخصيات إليها.

هليغه براون رئيس ديوان المستشارة ميركل ومن أقرب الشخصيات إليها.

أزمة "عايدة كروزيز"

من ناحية أخرى، ارتفعت إصابات كورونا بين أطقم سفن شركة "عايدة كروزيز" الألمانية للرحلات السياحية إلى 11 حالة. وقالت متحدثة باسم سلطات مدينة روستوك الساحلية شمالي ألمانيا :" وفقاً للوضع الراهن، فقد ثبت خلال اختبارات أمس وجود إصابة أخرى".

وكان 750 فرداً من أطقم سفن شركة عايدة قدموا من آسيا إلى مطار روستوك-لاجه على متن ثلاث طائرات في منتصف تموز/يوليو الجاري. وكانت الشركة أعلنت في وقت سابق من الشهر الجاري تمسكها بتسيير رحلات رغم ظهور حالات إصابة بين أطقم سفنها.

ع.ح./ا.ح. (د ب أ)