رئيس حماية الدستور يشكك في أنباء مطاردة الأجانب في كيمنتس | أخبار | DW | 07.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

رئيس حماية الدستور يشكك في أنباء مطاردة الأجانب في كيمنتس

عبر هانس ـ غيورغ ماسن عن شكوكه بشأن أنباء تحدثت عن مطارة الأجانب في كيمنتس أثناء مظاهرات لليمين المتطرف والنازيين الجدد عقب مقتل شاب بعد شجار مع مهاجرين أثار موجة استياء وأعمال شغب وتوتر سياسي في ولاية ساكسونيا.

شكك هانس ـ غيورغ ماسن رئيس الجهاز الاتحادي لحماية الدستور (جهاز الأمن الداخلي) بالأنباء التي أفادت بحدوث مشاهد مطاردة الأجانب في كيمنتس أثناء تظاهرات لليمين المتطرف والنازيين الجدد عقب مقتل شاب ألماني من أصل كوبي في مشاجرة مع مهاجرين أثارت موجة استياء واسع وتحولت فيما بعد إلى مظاهرات صاخبة ضد الأجانب وأخرى مساندة لهم على مدار أسبوعين ومازالت مستمرة.

وقال ماسن في حديث مع صحيفة "بيلد" الصادرة اليوم الجمعة (السابع من أيلول/سبتمبر 2018)" أشارك الشكوك التي أثيرت حول تقارير إعلامية تحدثت عن مطاردة اليمين المتطرف للأجانب في كيمنتس. مضيفا أن جهازه الأمني لا يتوفر على معلومات تؤكد حدوث حالات من المطاردة.

وعن شريط الفيديو المتداول على صفحات الانترنت الذي يظهر مطاردة اليمينيين لأجانب في ميدان يوهانس بقلب كيمنتس، قال ماسن: "لا توجد أدلة دامغة تثبت صحة هذه الواقعة المزعومة". وأضاف ماسن أنه حسب تقييمه الحذر، فإن هناك أسباب موضوعية تشير إلى أن هذا الخبر يدخل في باب "الأخبار الكاذبة" بهدف صرف الانتباه عن جريمة القتل في كيمنتس، حسب تعبير ماسن.

ح.ع.ح/س.ك (رويترز)

مختارات