رئيس المجلس المركزي لليهود ينتقد الكتب المدرسية الألمانية | أخبار | DW | 19.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

رئيس المجلس المركزي لليهود ينتقد الكتب المدرسية الألمانية

انتقد رئيس المجلس المركزي لليهود بألمانيا جوزيف شوستر بشدة طريقة عرض الديانة اليهودية واليهود في كتب مدرسية ألمانية. وذكّر شوستربما كانت تقدمه صحيفة "دير شتورمر" الدعائية المعادية لليهود إبان الحقبة النازية.

Präsident des Zentralrates der Juden Josef Schuster fordert Islamverbände zu mehr Antisemitismus auf (Imago/epd/H. Lyding)

جوزيف شوستر، رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا.

وقال جوزف شوستر في تصريحات صحفية: "يوجد من حين لآخر صور تتسم بالصور النمطية المعادية للسامية، ويذكر بذلك بـصحيفة دير شتورمر،  وكأنها (الصور) تقدم عرضا موضوعيا". ويشار إلى أن صحيفة "دير شتورمر" كانت صحيفة دعائية معادية لليهود ظهرت منها مئات الآلاف من النسخ إبان الحقبة النازية.

وانتقد شوستر المناهج المدرسية وطريقة عرضها لليهود واليهودية قائلا: "هناك كثير من الكتب التعليمية تسجل موضوع اليهودية بشكل بدائي للغاية"، لافتا إلى أن اليهودية لا تنحصر في الفترة بين عامي 1933 و1945، وأضاف قائلا: "لقد كان هناك حياة يهودية في ألمانيا قبل ذلك بقرون كثيرة، وهناك أيضا هذه الحياة لحسن الحظ اليوم".

ودعا رئيس المجلس المركزي لليهود بألمانيا لجعل زيارة نصب تذكارية لمعسكرات الاعتقال النازية أمرا إلزاميا بالنسبة لكل تلميذ، وقال: "مثل هذه الزيارة يجب ألا يتم رؤيتها كيوم تجول أو فعالية إلزامية محضة"، مؤكدا بقوله: "يجب أن يتم الإعداد لها واختتامها بشكل مناسب من قبل معلمين"، وشدد على ضرورة منح المعلمين الآلية اللازمة لذلك.

كما طالب شوستر بأن يتم تكوين أطر المعلمين الذين يسهرون على تدريس تلاميذ ينحدرون من عائلات مهاجرة لاسيما فيما يخص التعامل مع معاداة السامية، وأشار شوستر إلى أن عددا متزايدا من أولئك التلاميذ ينتمون لعائلات تنحدر من بلدان فيها عداء لإسرائيل وتنتشر فيها معاداة السامية.

م.أ.م/ أ.ح(د ب أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة