رئيس البرلمان الأوروبي ينتقد أردوغان على خلفية أغنية ساخرة | أخبار | DW | 03.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

رئيس البرلمان الأوروبي ينتقد أردوغان على خلفية أغنية ساخرة

مازالت أصداء الأغنية الألمانية الساخرة من أردوغان متواصلة، إذ استخدم رئيس البرلمان الأوروبي لهجة حادة غير معتادة، لانتقاد رد فعل الرئيس التركي مؤكدا له أن الجميع بمن فيهم هو أيضا، عليهم التعايش مع السخرية.

انتقد رئيس البرلمان الأوروبي، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة اليوم الأحد (3 نيسان/أبريل 2016) لاحتجاجه على أغنية بثها التلفزيون الألماني وتسخر من أردوغان، في الوقت الذي يحتاج الاتحاد الأوروبي إلى أنقرة للمساعدة في حل أزمة المهاجرين.

وتطور بث الأغنية ورد تركيا إلى واقعة دبلوماسية إذ شجبت ألمانيا وفرنسا والاتحاد الأوروبي احتجاجات أنقرة التي استدعت السفير الألماني إلى وزارة الخارجية التركية. وعرضت الأغنية ومدتها دقيقتان الشهر الماضي وسخرت من معاملة أردوغان المستبدة للصحفيين.

والخلاف مزعج على نحو خاص للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي قادت جهود التوصل إلى اتفاق بشأن الهجرة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا. ويتساءل منتقدون عما إذا كان الاتفاق سيدفع ألمانيا والاتحاد الأوروبي إلى التساهل بشأن قضية حقوق الإنسان في تركيا لأنهما يعتمدان كثيرا على أنقرة لوقف تدفق اللاجئين.

وقال رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز في لهجة حادة غير معتادة "من غير المقبول أن يطالب رئيس دولة أخرى ألمانيا بالحد من الحقوق الديمقراطية لأنه شعر بأن هناك سخرية منه." وأضاف لصحيفة بيلد ام زونتاغ "يجب أن نوضح لأردوغان: لدينا ديمقراطية في بلدنا... يجب أن يتعايش السياسيون مع السخرية حتى الرئيس التركي."

وتابع "لقد تجاوزت حدودك كثيرا يا سيد أردوغان. لا يمكنك فعل هذا. إن السخرية عنصر أساسي في الثقافة الديمقراطية." ووجهت الصحف الألمانية سهام نقد قاسية لأردوغان الأسبوع الماضي وقالت إنه يحاول تكميم الأفواه في ألمانيا.

ا.ف/ (رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة