رئيسة البرازيل تصف إيقافها من قبل مجلس الشيوخ بـ″الانقلاب″ | أخبار | DW | 12.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

رئيسة البرازيل تصف إيقافها من قبل مجلس الشيوخ بـ"الانقلاب"

بعد قرار مجلس الشيوخ البرازيلي إيقافها عن مزاولة عملها كرئيسة للبلاد، اتهمت ديلما روسيف خصومها السياسيين الذين يسعون للإطاحة بها بتدبير "انقلاب" عليها، مضيفة أن ذلك لن يقف في طريقها.

وصفت الرئيسة البرازيلية، ديلما روسيف، نفسها بأنها "ضحية مهزلة قضائية وسياسية"، متعهدة بمواصلة طريقها. وقالت روسيف: "القدر ألقى دائماً بالعديد من التحديات في طريقي. تحديات كبيرة. بعضها كان يبدو غير محتمل، ومع ذلك تمكنت من التغلب عليها".

وتابعت روسيف بعد ساعات من قرار مجلس الشيوخ إيقافها عن مزاولة أعمال منصب الرئيس: "لقد تعرضت للتعذيب ... والآن أعاني منه مرة أخرى، من آلام الظلم". وختمت كلمتها للأمة داعية البرازيليين إلى أن "يقولوا لا للانقلاب".

كما وصفت الرئيسة البرازيلية نفسها بأنها "إنسانة بريئة ونزيهة" وضحية للخصوم السياسيين الذين تآمروا للإطاحة بها من سدة الرئاسة. وتابعت روسيف متحدثة عن الأصوات المعارضة لها في مجلس الشيوخ: "لقد حاولوا أخد ما لم يحصلوا عليه عن طريق الأصوات بالقوة".

ي.أ/ م.م (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان